معلمو ألمانيا غير راضين عن خطوط تلاميذهم

عاب معلمو ألمانيا قدرات الكتابة الخاصة بالتلاميذ على مستوى ألمانيا، إذ تبين من خلال الدراسة، التي أعلن عنها أمس، أن أكثر من ثلث تلاميذ المدارس الابتدائية لديهم مشكلات في الكتابة بخط مقروء وبشكل متدفق، وارتفعت هذه النسبة في المدارس الثانوية.

وانتقد رئيس الاتحاد الألماني للتعليم والتربية، أودو بِكمان، عدم امتلاك المعلمين الوقت الكافي لرعاية تلاميذهم بشكل فردي قائلاً: «كيف يمكن تعليم الأطفال الكتابة إذا لم يمتلك المدرسون ببساطة وقتاً لدعم تلاميذهم بشكل فردي»، مضيفاً: «وعندما يعاني التلاميذ، إضافة إلى ذلك، من مَواطن قصور حركي لأنهم لا يستطيعون تلقي الدعم الضروري في المنزل، فإن إمكاناتنا تصل لحدها الأقصى».

وأعد الاتحاد الدراسة بالتعاون مع المعهد الألماني للمهارات الحركية للكتابة، وشمل الفترة بين سبتمبر 2018 ويناير 2019. واستطلعت الدراسة آراء أكثر من 2000 معلم على مستوى ألمانيا.

يشار إلى أن الاتحاد الألماني للتعليم والتربية يضم نحو 164 ألف عضو، ويعتبر بذلك ثاني أكبر نقابة للمربين في ألمانيا.

 

طباعة