في حديقة الحيوانات بالعين.. التسامح يمتد إلى كل شيء

أنشطة متنوّعة بمخيم الربيع في حديقة الحيوانات بالعين. وام

بمجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تحمل قيم ومفاهيم التسامح والخير والعطاء مع الإنسان والطبيعة؛ أطلقت حديقة الحيوانات بالعين مخيمها الربيعي العاشر.

ويشمل المخيم الذي تنظمه الحديقة ضمن مخيماتها السنوية، ويستمر حتى الغد، محاضرات وجولات تفاعلية، وورش عمل وأنشطة ميدانية، تستهدف المشاركين الذين تراوح أعمارهم بين سبع و14 سنة.

وقال مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في الحديقة، عمر يوسف البلوشي، إن «مخيم ربيع 2019 يحمل قيماً ومفاهيم جديدة للتسامح، تبدأ من الذات، لتمتد إلى كل شيء يحيط بالإنسان، مثل الطبيعة والحيوان والبيئة؛ من خلال عدد كبير ومتنوع من الفعاليات التي تخدم محاور «عام التسامح» مع الحفاظ على رسالة الحديقة الأساسية في صون الطبيعة، وتعريف الأجيال الناشئة بأهمية حماية البيئة والحفاظ على الحيوانات المهدّدة بالانقراض».

طباعة