«ألف ليلة وليلة» يجمع أمهر مؤدي العروض في العالم

خلال الاستعدادات للعرض. من المصدر

يستعد عدد كبير من أمهر مؤدي العروض الفنية في العالم، لتقديم عرض «ألف ليلة وليلة.. الفصل الأخير»، الذي يدشن من خلاله مسرح المجاز احتفالات «الشارقة.. العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019»، على مدار خمسة أيام متتالية خلال الفترة من 23 - 27 الجاري.

ويشكل هؤلاء المؤدون المحترفون الذين سبق لمعظمهم العمل في أشهر عروض السيرك بالعالم، مثل «سيرك دو سوليي» الكندي، وقدم بعضهم عروضاً في مسرح برودواي الشهير بنيويورك، جزءاً من فريق العمل الضخم لهذه الملحمة الفنية العالمية، الذي يضم 537 مبدعاً من 25 دولة، جمعتهم الشارقة لتكشف للعالم أسرار الفصل الأخير في أضخم إنتاج عربي عبر تاريخ العروض الفنية المسرحية. ويشارك المؤدون الذين قدم غالبيتهم من كندا، وفرنسا، والمكسيك، والمملكة المتحدة، والبرازيل، وبيلاروسيا، وسلوفينيا، واليابان، والولايات المتحدة الأميركية، في تقديم لوحات من الموسيقى والأداء والضوء والخيال، عبر 13 نوعاً فنياً مختلفاً، قبل أن تجتمع في عمل واحد، من بينها، الجمباز الفني، وركوب الخيول، والألعاب البهلوانية، والأداء الحركي اليدوي والجماعي، والوقوف على اليدين، والقفز عن الجدار. وستكون هذه اللوحات جزءاً من مجموعة عروض ضخمة في القصة الكاملة التي سيرويها العمل بطريقة مختلفة.

طباعة