يوسف الصميدعي يودع البرنامج في حلقة احتفت بالصافي وفايزة أحمد

سميرة سعيد تستعيد الزمن الجميل بـ «قال جاني بعد يومين»

سميرة سعيد قدمت ثلاث أغنيات على المسرح الوطني في أبوظبي. من المصدر

ودّع العراقي يوسف الصميدعي، برنامج المسابقات الغنائي الطربي «الزمن الجميل»، إثر حصوله على أدنى نسبة تصويت من الجمهور في ختام الحلقة الرابعة من مرحلة العروض المباشرة، ليتأهل بذلك سبعة مشتركين إلى المرحلة المقبلة من التصفيات التي تُعرض مباشرة الأسبوع المقبل.

واحتفت الحلقة - التي عرضت على قناة «أبوظبي» الليلة قبل الماضية - بمسيرة الراحلين وديع الصافي وفايزة أحمد، إذ تبارى المتسابقون في تقديم مجموعة من أجمل أغنياتهم للجماهير في المسرح الوطني بأبوظبي، وبمرافقة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو أحمد طه. وتميزت الحلقة بحضور «ديفا» الوطن العربي الفنانة سميرة سعيد، ضيفة على البرنامج وتألقها على المسرح، إذ تتمتع بمسيرة حافلة عاصرت فيها عمالقة الزمن الجميل، ووضعت بصماتها على الساحة الفنية، لتكون «آخر عنقود الزمن الجميل»، كما لقبتها مقدمة البرنامج إيميه صباح. وغنت سميرة سعيد: «يالطيف يالطيف»، و«يا ابن الحلال»، و«قال جاني بعد يومين»، التي تفاعل معها الجمهور وصفق لها بحرارة.

وشهدت الحلقة تقديم خمس أغنيات لوديع الصافي، بدأها المصري محمد شطا بـ«على الله تعود» وموال من مواويل الصافي، وبينما غنى علي المديدي «جنات»، وقدم السعودي موسى المعيدي «عندك بحرية»، فيما غنى الفلسطيني أحمد عباسي «قتلوني عيونها السود»، وختمها أيوب التيجاني بأغنية «على رمش عيونها».

واحتفى يوسف الصميدعي بفايزة أحمد عبر أغنية «حمال الأسية»، وقدمت المصرية صابرين النجيلي أغنية «قالوللي هان الود عليه»، وأدى اليمني عمر ياسين أغنية «أنت وبس الي حبيبي».

واختارت لجنة التحكيم المكونة من الفنانين: أنغام ومروان خوري وأسما لمنور، وضع كل من أيوب التيجاني وأحمد عباسي ومحمد شطا في منطقة الأمان، التي ستحميهم من الإقصاء في حال الحصول على أقل عدد من الأصوات، نظراً إلى تميزهم وقوة أدائهم في الحلقة. وبينما نال أحمد عباسي المركز الأول من حيث تصويت الجمهور في نهاية الحلقة، وحصل يوسف الصميدعي على أقل نسبة تصويت ليودع البرنامج.

وتجاوز المشتركون المتأهلون مراحل عدة، تضمنت تجارب حافلة بالتحدي عملت على صقل مواهبهم ليصلوا إلى هذه المرحلة، التي يفصل بينها وبين تحقيق حلمهم في الفوز بلقب البرنامج أسابيع قليلة، وذلك بعد تقييم التطور الذي طرأ على مواهبهم الغنائية في تأدية الطرب الأصيل من قبل لجنة التحكيم. وينال المشتركون فرصة الحصول على دعم من مدربين متخصصين وأساتذة في الغناء العربي، ليطوروا مواهبهم لتعزيز فرصهم في الفوز بالبرنامج.


رسائل من قلب «قصر الوطن»

وجّه المتسابقون قبل بداية المنافسات، رسائل إلى أوطانهم من قلب «قصر الوطن» في أبوظبي، وعبّروا فيها عن حبهم لبلدانهم واعتزازهم بانتمائهم إليها وامتنانهم لما قدمته وتقدمه لهم كل يوم.

7

مشتركين تأهلوا إلى المرحلة المقبلة من التصفيات.

طباعة