حضور ملكي في العرض الأول لـ «كوكبنا»

حضر ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، ونجلاه الأمير وليام والأمير هاري، أول من أمس، العرض العالمي الأول للمسلسل التلفزيوني «أور بلانت» أو (كوكبنا) الذي تنتجه شبكة «نتفليكس»، للتأكيد على دعم العائلة المالكة للجهود الرامية لمكافحة التغيّر المناخي.

واستضاف عالم الطبيعة، ديفيد أتينبورو (92 عاماً)، الذي يؤدي دور الراوي في المسلسل، العرض في متحف التاريخ الطبيعي في لندن. وكان الأمير تشارلز قد ألقى أول خطاب له حول البيئة في عام 1968، وحذر منذ فترة طويلة من مخاطر ما يلحقه الإنسان من أضرار بالطبيعة.

وقال الأمير تشارلز في كلمة ألقاها في الحفل: «ما أود معرفته هو كيف نجرؤ على التضحية بمستقبل أبنائنا وأحفادنا بالكامل، ناهيك عن مستقبل الحياة كلها على هذا الكوكب المعجزة، من خلال عدم القيام بالمطلوب الآن».

وأضاف أنه يأمل أن يعلّم «كوكبنا» مئات الملايين من البشر في أنحاء العالم ما يتعين عليهم القيام به. ومضى يقول إنه يشعر بالفخر لأن ولديه باتا مهتمين بقضية الحفاظ على البيئة.

وبدأ المسلسل المكون من ثمانية أجزاء أمس، ويعرض أكثر الأنواع عرضة للانقراض على الكوكب، وأكثر البيئات هشاشة.

 

طباعة