مصر: مقبرة «النبيل» فريدة من نوعها

عثرت بعثة أثرية مصرية، تعمل في منطقة سقارة بمحافظة الجيزة، على مقبرة لشخص يدعى «خون كان»، شغل منصب «النبيل» لدى الملك «جد كا رع» في أواخر عصر الأسرة الخامسة بمصر القديمة.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، أمس، إن المقبرة «فريدة من نوعها»، وتتكون من بناء علوي عبارة عن مقصورة للقرابين، وآخر سفلي متصل بردهة تؤدي إلى حجرتين. وأضاف أنه بالنسبة لمقصورة القرابين، فإن البعثة لم تعثر إلا على بقايا جدرانها السفلية، التي شيدت من الحجر الجيري الأبيض، ما يشير إلى أن أحجار المقصورة قد انتزعت خلال العصور المصرية القديمة.

وأوضح وزيري أن البعثة عثرت بالجدار الشمالي من المقبرة على مدخل البناء السفلي، الذي يحاكي تصميمه أهرامات الأسرة الخامسة «وهو التصميم الذي يتم الكشف عنه للمرة الأولى داخل مقابر للأفراد، وليس ملوك تلك الفترة». وحكمت الأسرة الخامسة مصر القديمة في الفترة من 2465 إلى 2323 قبل الميلاد تقريباً.

طباعة