أكدت أنها لم تغب عن السينما بمزاجها.. وتعود إلى الدراما متسلطة في «أبوجبل»

نجلاء بدر: يسرا نموذج «الست» التي أتمنى أن أصبح مثلها

بشخصية امرأة متسلطة، تعود الفنانة نجلاء بدر إلى الدراما، من خلال مسلسلها الجديد «أبوجبل» مع النجم مصطفى شعبان، إذ بدأت الفنانة الشابة تصوير عدد من مشاهدها في العمل، بعد توقف دام عاماً منذ رمضان الماضي، حيث شاركت بمسلسلين، هما «أمر واقع» مع كريم فهمي وريم مصطفى ونبيل الحلفاوي، ومسلسل «لدينا أقوال أخرى».

وأكدت بدر في حوارها مع «الإمارات اليوم» أنها لم تغب عن السينما بمزاجها، بعد تجربتها مع المخرج المميز داوود عبدالسيد، نافية كل ما يتردد عن علاقتها بالنجمة يسرا التي شاكتها في أكثر من مسلسل في السنوات الأخيرة، مضيفة: «يسرا هي نموذج الست التي أتمنى أن أصبح مثلها».

وأعربت الفنانة المصرية عن سعادتها بمشاركة مصطفى شعبان بطولة مسلسله الجديد «أبوجبل»، مشيرة إلى أن الدور جديد، ولفت انتباهها، وجعلها تركز على أن تظهر هذا العام في مسلسل واحد مجسدة شخصية امرأة قوية ومتسلطة على زوجها الذي يلعب دوره المطرب محمد دياب، والذي يؤدي دور شقيق بطل العمل «أبوجبل» مصطفى شعبان، وتسعى الزوجة المتسلطة إلى أن تسيطر عليه بسبب الميراث، وتحاول التخطيط للتخلص من مصطفى شعبان حتى تحصل على أموال الميراث لها ولزوجها فقط.

وأوضحت بدر أن المسلسل به خطوط درامية قوية، إذ يسيطر عليه صراع بين قوى كبيرة، أهمها «أبوجبل» الذي يلعب شخصية تاجر كبير، وبين منافسيه من التجار والعائلات الأخرى، وأهم ما في العمل أن الأحداث تدور في إطار درامي مشوق، مشيرة إلى أنها تراهن على المسلسل بقوة، لأنه يحمل نصاً جيداً وحبكة رائعة، إضافة إلى فريق العمل، وعلى رأسه المؤلف محمد سيد بشير، والمخرج أحمد صالح، أما البطولة فتشارك بها نخبة من النجوم، في مقدمتهم مصطفى شعبان، ومحمد دياب، ومريم حسن، وعائشة بن أحمد، وعايدة رياض، ورشا بن معاوية، ومحمود البزاوي، وآخرون.

تجارب ماضية

وعن تجاربها في رمضان الماضي، وتقييمها لما قدمته خلاله، قالت نجلاء بدر: «سعدت بنجاح مسلسل (أمر واقع)، لأنه عمل به قدر كبير من المغامرة، ولم أتوقع كل هذا التفاعل من الجمهور، فلا يوجد ممثل يمكن أن يتوقع على وجه التحديد نجاح أي عمل يشارك فيه، وكل ما استطيع عمله هو الاهتمام بدوري، وتمني النجاح والوصول إلى الجمهور الذي لا يخذل أي مجتهد». أبرز ما ميّز تجربة «أمر واقع»، حسب الفنانة، أن «المسلسل كان مع مخرج جيد يخوض أول تجربة له وهو محمد أسامة، وأرى أنه أثبت نفسه لأن له وجهة نظر مختلفة ورؤية جديدة. كما أن دوري في العمل كان جديداً ومختلفاً علي تماماً، فقدمت شخصية زوجة ضابط الشرطة، التي تضعها الأحداث في ظروف صعبة تؤدي بها إلى الاكتئاب، والتفكير في الانتحار». ولفتت إلى أن كثيرين تحفظوا على كون البطولة جماعية في المسلسل، لكنها لم تلتفت إلى الأمر، لأنها لا تقيس الدور بالحجم، ولا ترى أن أهمية المسلسل بهذا الشكل، بل تركّز على دورها طالما اقتنعت منذ البداية بأهميته. أما مسلسلها الثاني برمضان الماضي فكان «لدينا أقوال أخرى»، مع النجمة يسرا، وشيرين رضا، وأحمد حاتم، وعدد من النجوم. ورأت نجلاء بدر أن هذا العمل ظلم بالعرض خارج مصر التي تمثل أكبر نسبة مشاهدة، مستدركة: «لكن في الوقت نفسه سعدنا بعرض العمل في السعودية على شاشة عرض من المملكة، وسعدنا أكثر بجمهورنا فيها، وترحيبه بالعمل، وهذا عوضنا كثيراً عن عدم عرضه في مصر، والأهم أن عرض العمل بقناة عربية حقق انتشار جيداً جداً».

عارٍ عن الصحة

وحول ما تردد عن أن نجلاء بدر قررت عدم مشاركة يسرا في أعمال درامية حالياً، نظراً لوجودها معها في أكثر من عمل متوال خلال السنوات الماضية، أكدت نجلاء بدر أن ذلك عار تماماً عن الصحة، لأنها تحب يسرا ليس على مستوى العمل فقط، بل على المستوى الإنساني، وهي بالنسبة لها، حسب تعبيرها: «نموذج الست التي أتمنى أن أصبح مثلها،وهي صاحبة موهبة عظيمة وأخلاق عالية، وتتمتع بمستوى راق في الروح والطاقة الإيجابية، وتشجع الكبير قبل الصغير، ومتواضعة، وتتعامل مع الجميع باحترام، لدرجة أننا نعتبرها الابتسامة التي تشجعنا جميعاً، ومستحيل أن أتوقف عن العمل معها، حتى لو قدمنا كل يوم مسلسلا». وذكرت بدر، التي غابت عن السينما منذ آخر أفلامها «قدرات غير عادية»، مع المخرج الكبير داوود عبدالسيد، في دور وصفه البعض بالجريء: «لم أغب عن السينما بمزاجي، ولكنني أشعر بأنني أمر بمرحلة غريبة بعض الشيء، ففعلاً تعرض عليّ أفلام وأتمنى العودة، لكنني أبحث عن فكرة أو تركيبة مختلفة، لأن لدى طموحاً كبيراً في السينما، ولدي حسابات، وأتطلع أن أقدم أعمالاً مهمة ومؤثرة، فمن منا لا يريد الوجود سينمائياً، لكن كيف؟ هذا هو السؤال الأهم». واستطردت: «لا أريد أن أتواجد سينمائياً دون قيمة، لاسيما أنني قدمت عملاً مهماً مع المخرج الكبير داوود عبدالسيد وهو (قدرات غير عادية)، وأعتقد أن هذه التجربة أصابتني بعقدة، فقد جربت التعامل مع قيمة سينمائية كبيرة، ولن يكون من السهل أن أدخل في تجربة أخرى ليست بالقيمة نفسها».

مرور بخفة على فكرة

إطلالة درامية سريعة، ظهرت فيها الفنانة نجلاء بدر من خلال مسلسل «نصيبي وقسمتك»، إذ شاركت بطلة في حدوتة مكونة من خمس حلقات فقط بعنوان «بحبك باستمرار». وعن هذه التجربة قالت: «كنت سعيدة جداً بالفكرة، لأن عرض القصص في خمس حلقات شيء جديد ومختلف، ويشبه المرور بخفة على فكرة، وشعرت كأنني في فيلم وليس مسلسلاً، لأن المسلسل حواديت منفصلة، والحمد لله قصتي حققت نجاحاً كبيراً، وسعدت بهذه المشاركة، ووجدت ردود فعل من المشاهدين، ورواد السوشيال ميديا والنقاد والصحافيين».

وأكدت نجلاء حرصها على اختيار ادوراها بعناية كبيرة ودقة فلاتريد إطلالات بعدة عن التأثير والإضافة إلى مشوارها الفني.


- «أراهن بقوة على مسلسلي (أبوجبل) الذي يحمل نصاً جيداً وحبكة مميزة».

- «أمر بمرحلة غريبة بعض الشيء، وأبحث عن تركيبة سينمائية جديدة».

طباعة