ليام نيسون: أعتذر بشدة

أصدر الممثل ليام نيسون، أول من أمس، اعتذاراً عما سمّاه «رواية متسرعة» في الشهر الماضي لحادث وقع قبل 40 عاماً، عندما أراد قتل رجل أسود بسبب اغتصاب صديقة له.

واعتذر نيسون بشدة عن «أفكاره وأفعاله غير المقبولة» قبل عقود، مضيفاً أنه بينما «كنت أحاول شرح مشاعري جانبني الصواب، وتسببت في ضرر لكثيرين من الناس».

وتسبّب الممثل الأيرلندي في غضب خلال فبراير الماضي، بينما كان يروّج لفيلم «المطارة الباردة» «كولد بيرسوت» عندما استذكر حادثاً يتعلق بصديقة له أخبرته بأنها تعرّضت للاغتصاب من قبل رجل أسود.

وقال نيسون في مقابلة إنه كان يسير بالقرب من المقاهي بعصا غليظة في ذلك الوقت، «أملاً أن يخرج (وغد أسود) ويتجه نحوي بشأن أي شيء.. لذا سأتمكن من قتله».

وفي وقت لاحق ألغي الجزء الخاص بالسجادة الحمراء للمشاهير خلال العرض الأول لفيلم «كولد بيرسوت» في نيويورك، وشهد الفيلم أداء ضعيفاً في شباك التذاكر.

طباعة