اكتشاف 15 مدفناً وتماثيل برونزية بموقع "الدور" الأثري في أم القيوين

أسفرت التنقيبات الجديدة التي نفذتها دائرة السياحة والآثار بأم القيوين، بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، في موقع "الدور" الاثري بإمارة أم القيوين، عن اكتشاف 15 مدفن وجزء من وحدة سكنية وتماثيل برونزية، وعملات اسكندر المقدوني، وجرار فخارية، وأسهم وحلي تعود الى القرن الأول الميلادي.

واختتمت دائرة السياحة والآثار بأم القيوين مشروع التنقيب عن الآثار في موقع الدور الأثري للموسم الحالي.

واوضحت علياء محمد الغفلي مدير عام دائرة السياحة والآثار بأم القيوين أن مشروع التنقيب يأتي تماشياً مع استراتيجية حكومة أم القيوين، الرامية الى تشجيع عمليات البحث والتنقيب عن الآثار ودعمها وتنظيمها في مختلف المناطق الأثرية في الإمارة.

ولفتت إلى ان الهدف من المشروع هو كشف المزيد من المراحل التي مرت في تاريخ موقع الدور الأثري والذي يمتد إلى ما يزيد على ألفي عام.

طباعة