«وجه الفساد».. لوحة بأغلفة الحلوى وفوارغ الرصاص

القطعة الفنية احتاجت إلى 20 كيلوغراماً من الحلوى. رويترز

بينما تستعد أوكرانيا لإجراء الانتخابات الرئاسية غداً، صنع فنان وفنانة لوحة تنطوي على انتقاد للرئيس الحالي، بترو بوروشينكو، مستخدمين أغلفة الحلوى وفوارغ الطلقات.

لكن من وجهة نظر بوروشينكو، قد يكون أفضل ما في هذه القطعة الفنية هو أنها احتاجت إلى 20 كيلوغراماً من الحلوى التي تصنعها شركة يملكها.

ولوحة «وجه الفساد» للفنانين داريا مارتشينكو ودانيل جرين محملة بالكثير من المعاني.

وشرحت مارتشينكو داخل شقتها في كييف كيف أن أغلفة الحلوى ترمز للوعود الفارغة التي قُطعت للأوكرانيين منذ تولى بوروشينكو السلطة، بعد الإطاحة بالرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش قبل خمس سنوات.

ووصفت مارتشينكو، وهي جالسة أمام مائدة تغطيها الأغلفة الملونة، الشعب الأوكراني بطفل يتوق إلى الديمقراطية. وقالت «عُرضت على هذا الطفل حلوى في شكل ديمقراطية، في شكل مستقبل جديد، شيء مشرق وصادق وبعيد عن الاستبداد».

وأضافت «في النهاية لم يحصل الطفل على الحلوى. لذلك يمكننا رؤية أغلفة الحلوى في وجه بترو أوليكسيوفيتش (بوروشينكو). لا نستطيع رؤية الحلوى، وإنما أغلفة فارغة فقط».

 

طباعة