حل ضيفاً على «لايف فاشن» والتقى جمهوره بمول الإمارات

راغب علّامة: لستُ طامعاً في منصب سياسي

تصوير: مصطفى قاسمي

أكد الفنان اللبناني راغب علامة أنه يكنّ مشاعر خاصة لدبي، الإمارة التي ينظر إليها بإعجاب لا مثيل له، وعن علاقة السوبر ستار بدبي المدينة التي يزورها باستمرار، قال: «أرى أن دبي تتحلّى بأفضل قيادة في العالم، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لم يسبقه إليها أحد في الماضي، بدليل أنني أزور دبي منذ عام 1982، وفي كل سنة أزورها أرى أن هناك قفزات في التطور، وكأنه قد مر 20 سنة». وأضاف علامة: «المَشاهِد التي كنا نراها في نيويورك بتنا نراها في دبي، والشوارع التي نحبها في أميركا بات هناك أفضل منها في دبي، كما أن التسوق يضاهي التسوق في باريس وأفضل، إلى جانب المرافق السياحية العالية المستوى، والسهولة في الحياة، وهذا شيء مشرف، فأنا أنظر إلى دبي بإعجاب ليس له نظير، وأرى أن ما حدث يشبه الإعجاز في التطور وليس مجرد بناء، فما كان حلماً بات بوجود حاكم دبي واقعاً وحقيقة».

من جهة أخرى، يستعد المطرب اللبناني لإطلاق أغنية جديدة بعنوان «صدفة»، وصفها بأنها ستكون استكمالاً لأغنيته القديمة «آسف حبيبتي»، وذلك في حوار لـ«الإمارات اليوم»، على هامش حضوره ضيفاً في «لايف فاشن» الذي ينظم في مول الإمارات، حيث التقى الجمهور وقدم مجموعة من أغنياته أول من أمس.

وأضاف علامة: «أتيت خصيصاً من بيروت لأحضر هذا الحدث وألتقي مع الجمهور، إلى جانب التبضع قبل السفر إلى استوكهولم، التي سأحيي فيها حفلاً غنائياً يوم السبت المقبل». ووصف اللقاء مع الجمهور بأنه «هو الأهم في هذا الحدث، ولكن بالطبع الارتباط بعالم الموضة ليس حكراً على أحد، فالنساء ربما لديهن خيارات أكثر في مجال الموضة، ولكن الموضة للجنسين».

وعن النجاح الباهر الذي حققته أغنية «اللي باعنا خسر دلعنا»، أكد علامة أنه أطلق أخيراً ثلاث أغنيات «كلها لاقت استحسان الجمهور وحبه، ولكن هذه الأغنية ربما كانت مميزة وقد فاق عدد مشاهديها على (يوتيوب) 50 مليوناً»، مشيراً الى أن كلمات هذه الأغنية تشبه شخصيته إلى حد كبير، فقد واجه الكثير من المواقف في حياته وخلال مسيرته من ابتعاد أشخاص مهمين عنه، ودائماً كان يرى أن من يبتعد عنه هو الخاسر، ليتأكد في النهاية أنه الكاسب وفق هذه النظرية. وعن الطرق الجديدة التي تحكم انتشار الأغنيات في العصر الحالي، رفض علامة أن يحصر انتشار الأغنية وقياس نجاحها بعدد المشاهدات على «يوتيوب»، وغيرها من المنصات، مشيراً الى أن هذه المواقع هي منصات توضح مدى نجاح الأغنية، ولكنها ليست الوحيدة، فمازال الفنان بحاجة للعمل على صورته وتصوير الكليبات التي تعرض على الشاشة، ومازال هناك من ينتظرها ويشاهدها عبر التلفزيون والمحطات الفضائية.

وقال صاحب أغنية «مغرم يا ليل» أن أغنية «صدفة» التي ستطرح قريباً في الأسواق، ستكون امتداداً لأغنية «آسف حبيبتي»، مع الاختلاف في الإيقاع، فالأغنية الجديدة لن تكون هادئة بل سريعة الإيقاع.

وعن مشاركته في التحكيم في برامج الهواة، والدور الأساسي الذي يجب أن يلعبه عضو لجنة التحكيم، لفت علامة إلى وجود مجموعة من الشخصيات التي لا تعرف كيف تقيّم، مشدداً على عدم التعميم لأن هناك من يحكّمون بشكل مهني، وهناك من يدخلون لجان التحكيم في هذه البرامج كي يظهروا على الشاشة من أجل البهرجة، علماً أن هذا يسيء للفن. وأردف بالقول: «هنا لابد من الإشارة الى أنها برامج موجودة وذات مشاهدة عالية، ولكنها تختلف عن البرامج التي عاصرناها في انطلاقتنا، ففي برنامج استديو الفن كان التقييم حقيقياً، وما تسعى اليه بعض البرامج الحديثة هو الثرثرة في الحلقات، ولكنني ضد هذا المبدأ، وأحب الاختيار على مبدأ علمي نظري وسمعي، فأحياناً كانت تقدم آراء خاطئة علمياً في هذه البرامج». وأعتبر أن الدعم الذي يقدمه عضو لجنة التحكيم على الهواء مباشرة، هو دعم حقيقي، وقد يقدم نصيحة للموهبة الحقيقية، أو أن يساعد النجم الشباب من خلال الوجود معهم في الحفلات، موضحاً أن محمد عساف كان معه في مهرجان المجاز، وكان من الداعمين له وأسعده ذلك.

علّامة الذي يتميز بنشاطه الواسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويكتب آراءه السياسية بشكل واضح وجريء، أكد أن هذا لا يرتبط على الإطلاق بطموحه لتولي منصب سياسي معين، فلماذا يربط الناس بين قول الحق والطموح لمنصب، فالدفاع عن المظلوم لا يعني الطمع في منصب سياسي ببلد يتسم بالطائفية، مشيراً الى أنه كفنان يتمتع بشعبية كبيرة في العالم العربي، بينما السياسة هي شعبية «الزواريب» الضيقة، منوهاً بأن المواقف التي يعلنها لم تخسره من جماهيريته لأنه ليس طرفاً، فهو طرف مع الشعب المسكين والمظلوم فقط، والإنسانية لا يمكنها أن تسبب أي خسارة للإنسان. أمّا خوض غمار تجربة التمثيل، فليست من الأمور التي يندفع إليها، مشيراً إلى أنه تلقّى الكثير من العروض، ولكنه إلى الآن لم يشعر بالاندفاع لقبول أي منها.

لقاء مع الجمهور

التقى الفنان راغب علّامة جمهوره في مول الإمارات أول من أمس، في «لايف فاشن» الذي حل عليه ضيفاً، حيث طرحت عليه مجموعة من الأسئلة الفنية والمرتبطة بخياراته في التسوق والموضة. كما قدّم بعد الأسئلة أكثر من أغنية للجمهور في المول، ولاسيما الحديثة، وقد جذب وجوده الكثير من الحضور ومن جمهوره الذين جاؤوا خصيصاً لمشاهدته والاستماع إليه.


3

أغنيات أطلقها راغب علامة مؤخراً، وحازت جميعها نجاحاً لافتاً.

- «الموضة ليست حكراً على أحد، وتبضَّعتُ من دبي قبل السفر إلى استوكهولم».

- «شعبيتي كفنان كبيرة في العالم العربي، بينما السياسة شعبية (الزواريب) الضيقة».

طباعة