الدورة الـ 11 للمهرجان تنطلق 17 أبريل المقبل

2546 فعالية تستكشف المعرفة في «القرائي للطفل»

صورة

بمشاركة 198 ضيفاً، من 56 دولة عربية وأجنبية، يقدمون 2546 فعالية متنوعة، تنطلق فعاليات الدورة الـ11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، في 17 أبريل المقبل، تحت شعار «استكشف المعرفة» في مركز إكسبو الشارقة.

وتستضيف الدورة الجديدة للمهرجان، والتي تستمر حتى 27 أبريل المقبل، سلسلة عروض أفلام ومسرحيات عالمية.

وكشف رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، عن أن الدورة الجديدة للمهرجان تشهد مشاركة 167 ناشراً من 18 دولة عربية وعالمية، تتصدرها دولة الإمارات بـ62 داراً، تليها لبنان بـ25، ومصر بـ12، مشيراً إلى أن المهرجان حريص على تقديم فعاليات متنوعة، ضمن برامج وأنشطة تربوية شاملة، باللغتين العربية والإنجليزية. وقال العامري، خلال مؤتمر صحافي عقدته الهيئة مساء أول من أمس في مقرها، للكشف عن تفاصيل النسخة المقبلة من المهرجان، إن «الشارقة القرائي للطفل أسس، منذ انطلاقته، نافذة تطلّ بالأجيال الجديدة على معارف وخبرات ثقافية جديدة، تسهم في صقل مهاراتهم، وتغرس في نفوسهم حب المعرفة والقراءة»، لافتاً إلى أن المهرجان هذا العالم اتخذ شعار «استكشف المعرفة»، «ليوجه رسالة إلى الأجيال الجديدة، يدعوهم فيها إلى البحث والتعلم والقراءة، فاكتشاف المعرفة أساس التعرف إلى طاقاتهم، وأساس الاستثمار في مهاراتهم ومواهبهم، وهو الطريق أمامهم ليكونوا مساهمين وشركاء في صناعة المستقبل».

من ناحيتها، استعرضت مدير المعارض والمهرجانات في هيئة الشارقة للكتاب، خولة المجيني، الفعاليات وورش العمل والمسابقات والأنشطة التي ينظمها المهرجان، مؤكدة أن «الشارقة القرائي للطفل»، وبعد أكثر من 10 أعوام من الحكايات والمعارف والأفكار المليئة بالعبر، استطاع أن يثبّت حضوره كمنصة حاضنة لأحلام ومواهب الأطفال.

أفلام وشاشة عملاقة

وينظم المهرجان هذا العام معرضين جديدين للمرة الأولى، هما: «السفر عبر طريق الحرير»، الذي استحدث ليكون بمثابة البوابة التي تطل بالزوار وجمهور المهرجان على واحد من أكثر الطرق التجارية شهرة عبر التاريخ المعروف بطريق الحرير. بينما يأخذ معرض «رحلة إلى الأعماق» الزوّار إلى الأعماق المليئة بالأسرار والكنوز البحرية، مستنداً من خلال ما يطرحه إلى مغامرات الكابتن «نيمو» في أعماق البحار، وهي مغامرات مستوحاة من الرواية الكلاسيكية «عشرون ألف فرسخ تحت الماء»، للمؤلف الفرنسي جول فيرن.

وللمرة الأولى يقدم المهرجان للجمهور فرصة للاستمتاع بـ19 عرضاً لأجمل الأفلام الكرتونية الموجهة للأطفال، من خلال منصة تحتوي على شاشة عملاقة.


فنانون عرب وعالميون

كشفت خولة المجيني عن استضافة المهرجان نخبة من الفنانين العرب والعالميين، من بينهم المصري عبدالرحمن أبوزهرة، الذي يمتلك في رصيده تاريخاً كبيراً من الأعمال التلفزيونية والسينمائية التي تربى عليها الجيل الجديد، إلى جانب الأردنية قمر الصفدي، والبحرينية هيفاء حسين، والمصرية شيماء سيف، والعراقي فلاح هاشم أحمد، ورسامة كتب الأطفال الفلسطينية أماني البابا، وغيرهم من الأسماء الفنية، إلى جانب مشاركات إماراتية من بينها الروائية نورة النومان، والكاتبة دبي بلهول، والفنانة مريم الزرعوني. كما يستضيف المهرجان نخبة من الكتاب والفنانين العالميين.

167

دار نشر من 18 دولة عربية وعالمية، تتصدرها دولة الإمارات، تشارك في المهرجان.

طباعة