نهيان بن مبارك: جين التسامح أصيل في أبناء الإمارات

نهيان بن مبارك وقّع على «بصمة التسامح». من المصدر

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، أن دولة الإمارات تجسّد في ظل قيادتها الحكيمة واحة للتسامح والتضافر في عالم يشهد توتراً متزايداً وتصاعداً في حدة الانقسامات، مشيراً إلى أن «جين التسامح أصيل في كل أبناء وبنات الإمارات، لأنه من غرس المغفور له الشيخ زايد».

جاء ذلك خلال تفقد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أمس، فعاليات وأنشطة الدورة الثالثة من برنامج «فرسان التسامح» التي تنظمها الوزارة بجامعة الإمارات في مدينة العين على مدار ثلاثة أيام، ويشارك فيها أكثر من 40 طالباً وطالبة من كليات التقنية العليا وجامعة الإمارات.

ووقّع الشيخ نهيان بن مبارك على «بصمة التسامح»، والتقى المشاركين في البرنامج واستمع إلى أفكارهم ورؤيتهم للبرنامج، وما قدمه لهم من خبرات نظرية وعملية في مجال التسامح، كما استعرض مبادرات وأنشطة وزارة التسامح التي تهدف إلى الوصول إلى المجتمع المتسامح والشخصية المتسامحة محلياً وعالمياً.

وقال إن «وزارة التسامح خصصت هذه الدورة لطلبة جامعة الإمارات وكليات التقنية العليا باعتبارهم قادة المستقبل، وأمل الوطن من أجل غد مشرق على خطى الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقيادتنا الرشيدة من بعده.

ولفت إلى أن «فرسان التسامح» حقق نجاحات كبيرة خلال المرحلة السابقة؛ ما شجع وزارة التسامح على إطلاق الدورة الثالثة من البرنامج في جامعة الإمارات بمدينة العين، إيماناً من الوزارة بدور الجامعة العريقة، وأهمية أن تصل رسالة وزارة التسامح إلى طلابها.

طباعة