حفيد مؤسس «ليغو» يعتزم ترك مجلس الإدارة

أعلنت شركة ليغو الدنماركية للألعاب أمس، أنها ستجري عملية انتقال بين الأجيال في مجلس إدارتها. وأعلن حفيد مؤسس الشركة أولي كيرك كريستيانسن، كجليد كريستيانسن، أنه سيترك مجلس الإدارة خلال الاجتماع السنوي العام المقرر في أبريل المقبل.

وكان كجليد قد تبادل الأدوار مع ابنه توماس عام 2016، إذ أصبح ابنه نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، في حين أصبح كجليد عضواً بمجلس الإدارة فقط.

وقال كجليد (71 عاماً): «لأعوام نحن نستعد بعناية للكيفية التي نأمل الاستمرار بها للحفاظ على ملكية أسرتنا النشطة بين الأجيال».

وكان توماس كيرك كريستيانسن (40 عاماً) قد انضم لمجلس إدارة شركة ليغو عام 2007، ومنذ ذلك الحين يعمل عن قرب مع والده ومع إدارة الشركة، كما أنه يترأس مؤسسة ليغو.

طباعة