«سبايدرمان الفرنسي» يتسلق ناطحة سحاب في باريس

تسلق روبير أكثر من 100 مبنى في العالم. رويترز

تسلق آلان روبير، الذي أُطلق عليه اسم «سبايدرمان الفرنسي»، ناطحة سحاب في باريس، أمس، دون حبال، لجمع الأموال لتجديد كاتدرائية نوتردام. وأظهرت لقطات تلفزيونية الرجل، البالغ من العمر 56 عاماً، وهو يستخدم الدعامات الأفقية الموجودة بالواجهة المنحنية لمقر شركة إنجي، وهيكلاً يمتد بطول المبنى ذي الواجهة الزجاجية، الذي يبلغ ارتفاعه 185 متراً في منطقة لا ديفونس التجارية. وتوقف روبير بانتظام لوضع الطباشير على يده. واعتقل بعد فترة وجيزة من هبوطه، بعد أن أنهى التسلق.

وقال قبل تسلق ناطحة السحاب: «بسبب عدم وجود أموال في خزائن الحكومة لترميم الكاتدرائية». وأضاف أن رعاته حرروا شيكاً بقيمة 5000 يورو للمساعدة في تمويل عملية الترميم. وتسلق روبير أكثر من 100 مبنى في العالم، وكذلك البرج نفسه في باريس في عام 2016. ويقوم رئيس أساقفة باريس بحملة لجمع أكثر من 100 مليون يورو لإنقاذ التماثيل المتداعية والأقواس القوطية بكاتدرائية نوتردام.

 

 

طباعة