إيطاليا تنضم إلى «طريق الحرير الجديد»

انضمت إيطاليا، رسمياً، إلى مشروع البنية التحتية، مبادرة «الحزام والطريق» الصينية، وهي أول دولة في مجموعة الدول الصناعية السبع تقوم بذلك، على الرغم من اعتراضات من مسؤولي الاتحاد الأوروبي.

وتهدف المبادرة الصينية، التي تُعرف أيضاً باسم «طريق الحرير الجديد»، إلى إقامة خطوط جديدة للسكك الحديدية والطرق والموانئ والطاقة، بين الصين وأوروبا وإفريقيا.

ويصف مجلس العلاقات الخارجية، وهو مركز أبحاث أميركي، ذلك بأنه «أكثر جهود الاستثمار في البنية التحتية الطموحة في التاريخ». لكنَّ المسؤولين الأميركيين، ومسؤولي الاتحاد الأوروبي، يخشون تداعيات انضمام إيطاليا إلى المشروع، والسماح للصين بتوسيع رقعة موطئ قدمها في قلب أوروبا.

طباعة