أكّدت أنها تتحدى نفسها في ألبومها الجديد «كده باي»

نوال الزغبي: مكتفية عاطفياً.. ولا رجل من «برج الحمل» في حياتي

902178

نفت النجمة نوال الزغبي ما نسجه البعض من تكهنات، حول أغنيتها «برج الحمل» في ألبومها الجديد «كده باي»، مؤكدة في حوارها مع «الإمارات اليوم» أنها لم تؤدِّ الأغنية لرجل بعينه تعيش معه قصة حب حالياً. وقالت: لا أفكر في الزواج مجدداً، والحب للأسف لم يعد موجوداً، ومكتفية عاطفياً بحياتي وعائلتي في هذه الفترة.

وطرحت الفنانة اللبنانية، أخيراً، ألبومها «كده باي» لتعود به بعد غياب نحو أربع سنوات عن الساحة الغنائية، وهو ألبوم تصفه بـ«ألبوم التحدي»، نظراً لما يضمه من أغنيات منوعة، تغلب عليها اللهجة المصرية، كما حمل كلمات جريئة لم تغنها من قبل، مضيفة: «لم أتوقف طبعاً عن الغناء، لكن توقفت عن إصدار الألبومات، لأنني كنت أطمح للعودة بألبوم قوي، لذا تعاملت مع الموضوع بهدوء وتروٍّ شديدين جداً، حتى أحصل على النتيجة التي أتمناها».

وأكملت: «طوال تلك الفترة كنت أطرح أغنيات (سينجل) وتصوّر بطريقة الفيديو كليب.. والتحضير لألبوم (كده باي) استغرق نحو سنتين. وعملت عليه بتأنٍ كبير، وأردته أن يكون مختلفاً، وفيه من خبرتي الطويلة. كما أنني سمعت عدداً كبيراً من الأغنيات، ثم وقع اختياري على 10 منها، وجدتها الأفضل لألبومي الذي اعتبره بمثابة تحدٍّ ويحمل رقم 15 في مسيرتي الفنية.. وأراه من أقوى ألبوماتي؛ لأنني قدمت ألواناً غنائية متعددة، وأردت أن يحمل 10 أغنيات ناجحة، وتفاءلت كثيراً به وراهنت عليه، والحمد لله أصبنا الهدف، وأستمتع اليوم بنجاحه».

7 بالمصرية

وعن سر احتواء ألبومها الجديد على سبع أغان مصرية؛ وهل جماهيريتها في مصر تهمها إلى درجة أن يكون 70% من عملها الجديد بتلك اللهجة؛ قالت النجمة اللبنانية: «إنني أختار الأغنية التي تعجبني، بغض النظر عن لهجتها، ولقد سمعت عدداً كبيراً من الأغنيات المصرية، واخترت منها سبعاً، وقعت في غرامها منذ اللحظة الأولى، ولاشك في أن جمهوري في مصر كبير جداً، وطبعاً يهمني، وقدمت له مجموعة من أجمل الأغنيات التي أديتها طوال مسيرتي الفنية، بالتعاون مع أسماء كبيرة منها عمرو مصطفى، أيمن بهجت قمر، محمود خيامي، أمير طعيمة، خالد تاج الدين، وغيرهم».

وتابعت: «في ألبومي الجديد اخترت فريقاً مصرياً للتعاون معه، مثل أمير طعيمة وخالد تاج وأيمن بهجت قمر وعمرو مصطفى، لأننا نجحنا معاً بأعمال كثيرة، ولأنهم وكل من تعاونت معهم في العمل الجديد فنانون بدرجة امتياز، وقدموا لي أعمالاً مميزة. كما أن بيني وبين تلك الأسماء وغيرها كيمياء فنية، تجعل التعاون بيننا ناجحاً، لذلك يصل العمل بالشكل الصحيح للناس».

وحول سبب اختيار أغنية «كده باي» لتكون عنواناً للألبوم، وشعورها بعد أن تجاوزت الأغنية خمسة ملايين مشاهدة في أقل من شهر، أجابت نوال: «لقد تعمّدت اختيار هذه الأغنية لأنها مختلفة جداً، سواء في المضمون أو في الألحان والتوزيع، وهي أحد أهم أعمال الألبوم الجديد، كما أنّ اسمها جديد ومضمونها مختلف، لذا اخترتها عنواناً، وها هي، وكما راهنت عليها وعلى التسع أغنيات الأخرى، وصلت للناس. أما بالنسبة لتخطيها حاجز الملايين في الاستماع والمشاهدة؛ فهذا أسعدني لأن الناس أصبحت تهتم بمثل هذه الأرقام، لكن أنا بالعادة لا تعني لي الأرقام شيئاً، وما يهمني هو نجاح الأغنية في مصر ولبنان والخليج، وسعيدة أكثر لأنّ الألبوم أعجب الجمهور، ووصلت أغنياته للجميع بهذه السرعة».

أما عن أن الألبوم كان يحمل عنوان «100 وجع»، وتراجعت عن الاسم خوفاً من إصابة الجمهور بالاكتئاب وتصدير أن الألبوم حزين، فأكدت نوال الزغبي أن «أموراً كثيرة قيلت قبل صدور الألبوم، لكنها لم تكن حقيقية. لم أكن سأسمّي الألبوم (100 وجع)، البعض اختارها عنواناً قبل صدور العمل، لكنني منذ اختياري لـ(كده باي) أردتها عنواناً. وفي ألبومي أغنيتان دراميتان (مية وجع) و(محاية)، وهما من أكثر الأغنيات رواجاً عند الناس، فهذه الأعمال مطلوبة، خصوصاً حينما تحمل مضموناً جديداً وتلامس حكايات البعض، وتعبر عن قصصهم، وفي الأغنيتين قدمت موضوعين دراميين مميزين، ولا أخاف من الأغنية طالما مقتنعة بها، سواء كانت حزينة أم خفيفة». وأضافت عن تقديمها أغنية عراقية في الألبوم بعنوان «أيام صعبة»، وهل ذلك بسبب أن هذا اللون يحقق نجاحاً لافتاً حالياً، في ظل تقديم أكثر من أغنية لاقت رواجاً أخيراً: «لم أتعمّد تقديم لون بعينه في الألبوم أو اختيار أغنية عراقية تحديداً لتحقيق رواج؛ وأغنية (أيام صعبة) أعجبتني جداً عندما سمعت كلماتها، وراهنت عليها، والآن تلقى نجاحاً كبيراً في العراق والخليج كله، كما أنّ التنويع مطلوب في كل ألبوم، لذلك حرصت على أن يكون هناك اختلاف نوعي قدر المستطاع».

لكل لون جمهوره

تحول ذوق الجمهور، كما يرى بعض النجوم، وميل فئة كبيرة من الجمهور لمناطق غريبة مثل اللون الشعبي وأغاني المهرجانات.. أمر تراه نوال الزغبي طبيعياً «فكل فن له جمهوره والفئة التي ترغب فيه. والأغنية الشعبية مطلوبة كما الطربية والكلاسيكية، والأغنية الجميلة هي الحكم، وليس نوعها أو توجهها.. والجمهور يحب كل ما هو جميل ولم يتغير ذوقه فهو دائماً يميل للأغنية الجيدة أياً كان نوعها، فهذا طبيعي جداً». ما سر أغنية «برج الحمل»؛ وهل تمر نوال بقصة حب جعلتها تقدم أغنية لرجل من مواليد هذا البرج؟.. سؤال تجيب عنه المطربة اللبنانية ضاحكة، ونافية كل تلك الشائعات، فقالت: «لا يوجد أي رجل بحياتي حالياً، سواء من برج الحمل أو من غيره، ولا أفكر في الحب، أو الزواج حالياً على الإطلاق.. فالزواج مشروع كبير، وأنا حالياً لا أرغب في خوض تجربة جديدة من هذا النوع، وسعيدة بحياتي وبعائلتي ومكتفية عاطفياً بهذا القدر.. ولا أنكر أن الحب مشروع جميل، لكنه غير موجود حالياً. وبالنسبة لأغنية برج الحمل أنا فقط قدمتها لكل مواليد هذا البرج. فالأغنية خفيفة الظل، وجذبتني جداً وصممت أن أقدمها لأنها خليجية، وأنا غبت عن الأغنية الخليجية لفترة، وأردت أن أعود بشيء جديد ومختلف، وسعيدة جداً أن الأغنية استطاعت أن تحتل المراتب الأولى في الخليج لأسابيع».

شريك نجاح البدايات

تعلّق جمهور كبير بنوال الزغبي في أغنية «ديو» مع الفنان وائل كفوري هي «مين حبيبي أنا»، والتي كانت في بداياتهما الفنية؛ فهل تفكر في تكرار التجربة مع شريك نجاح البدايات.. سؤال حسمت إجابته الفنانة اللبنانية في حوارها مع «الإمارات اليوم»، قائلة: «قررنا أنا ووائل ألا نكرر التجربة، فأغنية (مين حبيبي أنا) لاتزال حتى اليوم تتردد وتغنى في كل حفلاتنا، والنجاح الذي حققه العمل يمنعنا من تكرار التجربة». وعن برامج اكتشاف المواهب وغيابها عنها، قالت: «تلك البرامج جيدة، لكن ليس شرطاً أن أوجد بها، وربما في يوم من الأيام أخوض التجربة، عندما أجد الوقت والفكرة المناسبة».

10

أغنيات يضمها الألبوم الجديد لنوال الزغبي، الذي يأتي بعد انقطاع 4 سنوات.

«لم أتعمد اختيار 7 أغنيات مصرية بالألبوم.. لكنني وقعت في غرامها منذ سماعها».

«أغنيتي العراقية (أيام صعبة) حققت نجاحاً.. وراهنت عليها منذ الوهلة الأولى».

طباعة