يجمع الإثارة والكوميديا.. وصوّر بين دبي ورأس الخيمة

«خلك شنب».. فيلم إماراتي ينتظر العرض في الصيف

من كواليس «خلك شنب» الذي يؤدي بطولته فنانون واعدون. من المصدر

أكد صنّاع الفيلم الإماراتي الجديد «خلك شنب»، أنهم انتهوا من تصوير العمل الذي يشارك في بطولته مجموعة من الفنانين الواعدين، مشيرين إلى أن الفيلم من المقرر أن يطرح في الموسم الصيفي المقبل في دور العرض.

ويُعد «خلك شنب»، باكورة شراكة سينمائية من خلال «غبشة فيلمز» للإنتاج السينمائي التي تجمع بين كل من السينمائيين: علي المرزوقي وعامر سالمين المري وهاني الشيباني.

ويشارك في بطولة الفيلم كل من عمار آل رحمة وسعاد عبدالله علي ومحمد عبدالله الكندي، وهو من تأليف خالد الجابري، وتولى إخراجه هاني الشيباني، ومن المقرر عرضه في الموسم الصيفي المقبل.

وتدور قصة فيلم «خلك شنب» حول ثلاثة شباب يستيقظون ليكتشفوا أنفسهم في أماكن متفرقة وغريبة، ويحاولون معرفة ما حصل لهم في الساعات القليلة الماضية، والأحداث التي تعرضوا لها وجعلتهم يمرون بالكثير من المشكلات والصعاب في قالب مملوء بالكوميديا والإثارة والتشويق والغموض.

تجارب مختلفة

من جانبه، أكد المخرج هاني الشيباني أنه يسعى للعودة وبقوة إلى دهاليز الإنتاج السينمائي من جديد بعد التوقف لسنوات عدة، خصوصاً أن العودة هذه المرة من خلال كيان سينمائي يضم منتجين نشطين على الساحة الإماراتية، مشيراً إلى أنه سيسعى إلى أن يضيف لهذه المجموعة ما يملكه من خبرات لتكون قادرة على مجاراة السوق السينمائي الصعب والمتنوع في الإمارات والخليج.

وأضاف أنهم من خلال «غبشة فيلمز» سيقدمون تجارب سينمائية متميزة للجمهور المحلي والعربي، مع الاهتمام بالنص والبناء الجيد للسيناريو، كما يطمح إلى تطوير الأفكار والإبداع في مجال الصناعة السينمائية الواعدة.

من جهته، قال علي المرزوقي إن فيلم «خلك شنب»، أول إطلالة سينمائية مشتركة بين المنتجين الثلاثة، الذين قرروا التعاون في ما بينهم لخلق حالة سينمائية في المنطقة، بهدف الاستثمار في صناعة الأفلام التجارية السينمائية بمعايير حديثة، وبدافع إحساسهم بالمسؤولية تجاه هذه الصناعة، والشغف والرغبة في تطوير الأدوات والإنتاج السينمائي المحلي المشترك، وأهمية تضافر الجهود والخبرات في هذا القطاع.

الشباب.. المستقبل

بينما أشار عامر سالمين المري إلى أن «خلك شنب» فكرة جديدة ومختلفة في الساحة السينمائية الإماراتية، إذ يمزج بين الإثارة والكوميديا، لافتاً إلى أن العمل تم تصويره في مناطق متفرقة بين دبي ورأس الخيمة، وشارك في بطولته نخبة من الفنانين الواعدين، اقتناعاً منهم بأن الشباب هم مستقبل السينما. وذكر أن الهدف من الشراكة السينمائية هو الإسهام في الإنتاج المستمر للأفلام والأفكار الملهمة، وتجاوز إشكاليات الدعم المستمرة التي تقف حجر عثرة في غزارة الإنتاج وجودته، كما تهدف إلى جمع المهارات والفكر السينمائي لدى المنتجين المستقلين، وتمكين الإنتاجات القوية والإمكانات الواعدة والمهارات والعلاقات والموارد والخبرات في شركات عدة، وصهرها في بوتقة واحدة من خلال المشروعات المشتركة بين المنتجين السينمائيين والمخرجين الإماراتيين نحو الهدف الأسمى نحو تعزيز المحتوى المحلي والعربي للأفلام، وإدارة المواهب السينمائية والحصول على منتج سينمائي أفضل.


استراتيجية

طرح المنتجون الثلاثة أخيراً الإعلان الترويجي لفيلم «خلك شنب» عبر الـ«سوشيال ميديا»، والشعار الرسمي الخاص بالفيلم، وستعمل «غبشة فيلمز» على استراتيجية قصيرة المدى في بداية الأمر لخمس سنوات تسعى خلالها إلى إنتاج ما لا يقل عن فيلمين سينمائيين سنوياً، والمشاركة كذلك في إدارة المشروعات السينمائية لصناع سينما محليين، ومشاركتهم في جميع المراحل الإبداعية لإنتاج الفيلم السينمائي منذ اختيار السيناريوهات المناسبة، وتعيين فرق العمل من مخرجين وطاقم فني والفريق الإنتاجي والتسويقي القائم على هذه الأعمال.

طباعة