برج مستوحى من دبي.. وإطارات وخيوط معلومات

أعمال تركيبية تضيء ليلة الفن

خافيير سكوربياك يعبر بعمله عن البشر وحياتهم اليومية. تصوير: أحمد عرديتي

شهدت ليلة الفن، التي نظمت في مركز دبي المالي العالمي، أول من أمس، مشاركة واسعة، لمجموعة من الفنانين الذين قدموا باقة من الأعمال التركيبية والتشكيلية.

وقدمت الفنانة روضة الكتبي عملاً تركيبياً، استخدمت فيه مواد من أماكن الخردة، لتبرز من خلاله الزمن، وأثره في القطع التي استعانت بها.

بينما عرضت الفنانة حياة بريدي مجموعة من اللوحات، التي تعبر من خلالها عن رؤيتها للذاكرة، وكيف تطرح مجموعة من الأسئلة على نفسها.

أما الفنانة موجدة غريس، فقدمت عملاً تركيبياً حول المعرفة، وكيف يتلقى الأشخاص المعلومات بأشكال مختلفة، تبعاً للحالة التي يكونون فيها، وكذلك الموضع الذي يكونون فيه.

من جهتها، قدمت الفنانة أدريني موغارتيان عملاً قريباً من الطبيعة، وهو عبارة عن دمج للألوان مع الخشب الطبيعي.

فيما شارك خافيير سكوربياك، الفنان الفرنسي المقيم في دبي، في ليلة الفن، بعمل يشبه البرج مستوحى من دبي، ويعبر من خلاله عن البشر ولقطات كثيرة من حياتهم اليومية.

من جهته، لخص الفنان السوري، نداء إلياس، نظرة البشر إلى بعضهم بعضاً، من خلال عمله الفني الذي تكون من إطارات صلبة، يستخدمها البشر للحكم على الآخرين، إذ تميز كل إطار بالخيوط المتشابكة عليه، لتكون هذه الخيوط المعلومات التي يسعى البشر إلى تكوينها عن بعضهم بعضاً.

بينما قدمت لاورا أولان مجموعة من اللوحات التجريدية.

طباعة