موجة غضب من "الفلاحة المصرية".. ركبة عارية وأحمر شفاه!

 أثار تمثال "مشوه" في مصر، استياء وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي واستدعى رداً حكومياً فورياً. تداول مستخدمو موقعي "فايسبوك" و"تويتر" صورة لتمثال "الفلاحة المصرية" في مدخل مدينة الحوامدية التابعة لمحافظة الجيزة بعد "تجديده"، لكن هذا التجديد لم يضف إلا المزيد من القبح على عمل المثّال الراحل فتحي محمود.

وقد ظهرت الفلاحة ، بسب الصورة المنتشرة، شفتاها باللون الأحمر الصارخ، فيما تبدو جالسة بركبة عارية مع لون ذهبي مثير للاستياء.

واستجابت وزارة التنمية المحلية لموجة التفاعل السلبي مع التمثال على مواقع التواصل، حيث نقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن خالد قاسم مساعد الوزير، قوله إن الوزارة بصدد التواصل مع مسؤولي محافظة الجيزة من أجل "محاسبة المسؤول عن الشكل وأعمال الطلاء" لتمثال الفلاحة.

وأوضح قاسم أن السلطات المحلية ستتواصل مع الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، بهدف إعادة التمثال لأصله بعدما شابه نتيجة أعمال الطلاء.

وكانت مصر شهدت في الأشهر الأخيرة أكثر من حالة لتماثيل وصفت بالـ"قبيحة" على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تدخلت السلطات أكثر من مرة لإصلاح الأمر.

طباعة