أحد أعرق المهرجانات الكلاسيكية في العالم

موسيقى «بي بي سي برومز» تعود مجدّداً إلى دبي

المهرجان سيقدّم مجموعات خالدة من كلاسيكيات الموسيقى لـ 4 أيام في «أوبرا دبي». من المصدر

تعود إلى دبي سلسلة عروض «بي بي سي برومز» الموسيقية احتفاءً بالموسيقى الكلاسيكية للمدرسة البريطانية القادمة إلى دبي مباشرة من قاعة البرت الشهيرة من العاصمة لندن. ويعتبر «بي بي سي برومز» أحد أعرق مهرجانات الموسيقى الكلاسيكية في العالم، حيث يقيم حالياً دورته

الـ124، التي يقدم خلالها مجموعات خالدة من كلاسيكيات الموسيقى البريطانية. وتقام الحفلات على مدار أربعة أيام في «أوبرا دبي» من 19 حتى 22 مارس الجاري، وتتوافر تذاكر الحفلات على موقع جدول فعاليات دبي الإلكتروني والتطبيق الذكي.

ويشهد الحفل الأول من أمسيات «بي بي سي برومز» العرض العالمي الأول لمقطوعة «تميزس» للمؤلّفة الموسيقية البريطانية ذات الأصول اللبنانية بشرى الترك. يعقب ذلك عرض لفرقة أوركسترا بي بي سي السيمفونية بقيادة قائد الأوركسترا بن جيرنون، ترافقهم لأول مرة عازفة الكمان العالمية كارين غوميو، ليقدموا معاً عزفاً رومانسياً لكونشيرتو الكمان من تشايكوفسكي. ويشهد النصف الثاني من الحفل تقديم إحدى أشهر مقطوعات موسيقى الباليه في القرن الـ20 «روميو وجولييت» من أعمال سيرجي بروكوفييف.

وتتضمن العروض حفلاً لموسيقى الكورال يغطي القرن الموسيقي الماضي، وسهرات موسيقية مسائية تقام في وقت متأخر من الليل، بينما تشهد الأمسية الختامية حفلاً تحييه فرقة كورس بي بي سي سينجرز، ترافقهم فرقة كورس أوبرا دبي فستيفال، حيث ينضم لهم الباريتون الشهير رودريك ويليامز، ليقدموا معاً مقطوعات شهيرة، من بينها؛ «رول بريطانيا»، و«إلغارز بومب»، و«سيركومستانسز مارش رقم 1». ويرافق الأمسيات برنامج تفاعلي مخصص للجمهور متعدد الفقرات وأنشطة تثقيفية، من بينها جلسات حوارية مع الفنانين تقام قبل الأمسيات، وفرص حضور جلسات التدريب، وحصص إشرافية لموسيقى «الحجرة»، وردهة للأداء الموسيقي مخصصة لصغار الموسيقيين. كما سيتمكن الجمهور من المشاركة في سلسلة من الحصص التعليمية وورشة عمل موسيقى الكورال، تتضمن كورال باللغة العربية، كما يشهد الجمهور تأسيس فرقة كورس أوبرا دبي فستيفال.

طباعة