استقطبت اهتمام الجمهور بعزفها المميز في 5 محطات

    مواهب إماراتية وعربية تنشر الموسيقى والفرح في «مهرجان مترو دبي»

    صورة

    يستضيف مهرجان مترو دبي للموسيقى، الذي ينظمه «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات، ومع أولى دوراته التي انطلقت أمس، مواهب إماراتية وعربية مميزة استقطبت اهتمام الجمهور من خلال ما قدمته من عروض إبداعية دمجت فيها الأساليب الموسيقية الكلاسيكية والحديثة بشكل فريد.

    وتشارك في المهرجان - الذي تستمر فعالياته حتى 23 مارس الجاري، في خمس محطات من مترو دبي (برج خليفة/‏‏‏ دبي مول، ومول الإمارات، والاتحاد، وبرجمان، ومركز دبي للسلع المتعددة) - مجموعة من المواهب، تضم الفنانة الإماراتية الشابة خديجة سليم، واللبنانية تاليا لحود، والمصري مدحت ممدوح، والسعودي طاهر البحراني، والأردنيين عمر حمدان وخلدون الباز، والسوري رامي كنجو، واللبناني حبيب خليل، إلى جانب فرقة «بسيطة» السورية.

    إبداعات واعدة

    وقالت مديرة المشاريع الإبداعية - براند دبي، شيماء السويدي: «سعدنا بإقبال الجمهور على متابعة المهرجان في أول أيامه، وجاء ذلك نتيجة الصدى الواسع الذي وجده الحدث عبر وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك انتشار أخباره على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، ما كان له عظيم الأثر في تحفيز اهتمام الجمهور بالتعرف إلى ما سيقدمه هذا الحدث الذي يتابعونه للمرة الأولى، وحرصنا على متابعة ردود أفعال الجمهور وأغلبهم من مستخدمي مترو دبي، إلى جانب زوار جاؤوا خصيصاً من أجل متابعة العروض، ووجدنا استحساناً كبيراً لما قدمه الفنانون من عروض».

    وعن المشاركة الإماراتية والعربية في المهرجان، أضافت السويدي: «كشأن المبادرات والمشروعات التي ينفذها (براند دبي)، حرصنا أن يكون الوجود الإماراتي والعربي ملموساً وقوياً في مهرجان مترو دبي للموسيقى، واجتهدنا في البحث عن مواهب متميزة، مع مراعاة التنوّع، وسعداء بهذه المشاركة التي ستقدم للجمهور عزفاً رفيع المستوى».

    وأكدت أن «براند دبي حريص دائماً على أن تقدم مبادراته مساحات رحبة للتفاعل بين المبدعين الإماراتيين والعرب والأجانب من مختلف أنحاء العالم، لما لهذا التفاعل من قيمة في إثراء الأفكار وتبادل التجارب في ما بينهم، ودائماً المحصلة تكون مزيداً من الإبداع الذي يصبّ في تعزيز مستوى المردود المأمول للمبادرة أو الحدث».

    إقبال كبير

    من جانبها، قالت مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات، روضة المحرزي، إن بداية فعاليات مهرجان مترو دبي للموسيقى شهدت إقبالاً كبيراً من الجمهور في المحطات المختارة، إذ جذبت الموسيقى وطرق العزف الفريدة رواد مترو دبي، ونشرت بينهم أجواء فرح وسعادة. وأضافت أن «تنظيم الفعاليات الإبداعية والفنية في مترو دبي، يضيف إلى رصيده ودوره المهم كشريان أساسي ضمن منظومة التنقل العام في الإمارة»، مؤكدة أن هيئة الطرق والمواصلات، انطلاقاً من دورها المجتمعي، تولي عناية كبيرة بالإسهام في نشر الفنون الإبداعية بدبي، وهو ما تجسد في الشراكة الاستراتيجية مع الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي في أكثر من مناسبة.


    عمر حمدان

    يعشق الأردني، عمر حمدان، آلة «البُزُق» وهي آلة وترية خشبية تشبه العود. ويحظى حمدان بخبرة وإجادة كبيرتين لباقة من الأساليب والأشكال الموسيقية التي كونّها عبر عمله المتكرر مع نخبة من الفرق الموسيقية، وبدأ ممارسة العزف على الغيتار منذ 16 عاماً.

    تاليا لحود

    ظهرت موهبة عازفة الغيتار اللبنانية، تاليا لحود (16 عاماً)، منذ الطفولة، واستخدمت وسائل التواصل الاجتماعي لعرض موهبتها، واستطاعت تكوين قاعدة كبيرة من المتابعين، وتغني باللغتين العربية والإنجليزية، وتحاول إضفاء لمستها الشخصية على ما تقدمه.

    «بسيطة»

    تتكون فرقة «بسيطة» السورية من كرم صلاحية، وأمجد إدريس، وهاروت جيريشيان، الذين يسعون إلى تقديم الموسيقى والأغاني العربية بأسلوب خاص، إذ تتنوع موسيقاهم بين فلكلور الماضي الأصيل وألحان الحاضر. وتعتمد الفرقة على دمج النغمات الشعبية مع الإيقاعات المركبة.

    مدحت ممدوح

    اشتهر الفنان المصري، مدحت ممدوح، بمعزوفاته على «فلوت ريكوردر»، وهي آلة موسيقية غير تقليدية شبيهة بالناي أو المزمار الشرقي، لكن بسلّم مختلف. واستطاع أن يطور أسلوباً موسيقياً خاصاً به، ما مكّنه من تقديم مقطوعات تتسم بالكلاسيكية والحداثة.

    حبيب خليل

    ظهر شغف حبيب خليل بآلة «الأكورديون» منذ الطفولة، حيث أُعجب بتكوينها وحركتها المرنة. ويسعى من خلال موسيقاه إلى نشر السعادة، ويقوم حالياً بتحقيق حلم من أحلام الطفولة، حيث يجوب العالم ليعزف الموسيقى التي تظل بالنسبة له العشق الأول.

    طاهر البحراني

    اشتهر الفنان السعودي وعازف «الميلوديكا»، طاهر البحراني، عقب مشاركته في الموسم الثالث من برنامج «آراب غوت تالنت»، ووصوله للمرحلة قبل النهائية، ما فتح أمامه الباب للمشاركة في العديد من الأمسيات الموسيقية في السعودية وخارجها.

    خديجة سليم

    تشارك في المهرجان الفنانة الإماراتية، خديجة سليم، التي تهوى عزف آلتي الغيتار والبيانو، وتمثل الموسيقى محل اهتمامها الأول في الحياة، إذ بدأت تعلم العزف في سن مبكرة، ويراودها حلم أن تصبح من أشهر عازفات البيانو في العالم.

    طباعة