مسنّون بلغوا الـ 100 عام نماذج لعارضي الأزياء

امرأة في الـ103 من عمرها تعمل موديلاً، ورجل في الـ101 من العمر يعطي دروساً في السباحة، ورجل مئوي يتحول من سباك سابق إلى فنان، ورجل في الـ102 من العمر أصبحت له شريكة جديدة للتو.

ويبدو المصور كارستن تورميلين متحمساً عندما يبدأ في الحديث عن عارضي أزيائه، حيث بدأ منذ أكثر من 10 سنوات تصوير أشخاص في سن الـ100 فما فوق.

ومن هذه النماذج إنجه بورج فولف، التي تبلغ من العمر 103 أعوام، وتذهب لصالة اللياقة البدنية، وتعمل مصممة للأثاث الداخلي، وتقود السيارة من دون نظارة، وأصبحت أخيراً عارضة أزياء.

وتحتفل إحدى شركات الملابس باليوبيل المئوي لها، وتروج لمنتجاتها باستخدام صور أشخاص لا تقل أعمارهم عن عمر الشركة.

ويبلغ المصور تورميلن من العمر 53 عاماً، وصدر له ألبوم الصور الثالث بعنوان «100 عام من الحياة السعيدة»، وعرضت أعماله في أكثر من 50 معرضاً على مستوى العالم.

طباعة