تراجع الإعلانات وضعف النصوص يعصفان بعجلة الإنتاج الدرامي

نجوم شاشة رمضان.. انسحابات وغيابات و«صيام عن التمثيل» في 2019

صورة

لأسباب متعددة، قد تبدو للكثيرين غير منطقية.. يغيب عدد كبير من نجوم الدراما المصرية عن أعمال الشاشة الفضية في رمضان هذا العام، مُخلّفين العديد من إشارات الاستفهام حول هذه الخطوة، التي فسرها المتخصصون في شؤون الفن والدراما بعدد من الصعوبات والتحديات الميدانية، التي تعصف بعجلة الإنتاج الدرامي العربي، في ظل تراجع نسب الإعلانات وقيم الإيرادات التلفزيونية من جهة، وعدم اقتناع العديد من نجوم الصف الأول بالنصوص المقدمة والمضامين المطروحة، ومعالجاتها تلفزيونياً من جهة أخرى، ما أثر بشكل مباشر في عدد الأعمال المقرر إنتاجها هذا العام، ودفع العديد من هؤلاء النجوم إلى الإعلان المباشر عن تنحيهم وانسحابهم المبكر من السباق الرمضاني، موصدين بذلك باب الشائعات وموجات التكهنات، التي غذَّت فضاءات الرقمي وجدالاته غير المتناهية.

يسرا تؤجّل عملها

على امتداد السنوات الماضية.. حرصت النجمة المصرية يسرا على الوجود الدائم في دراما رمضان، إلا أنها فاجأت الجميع أمس بإعلانها الرسمي الانسحاب من السباق الرمضاني لهذا العام، بعد أن كان مقرراً - وبشكل مؤكد - مشاركتها في مسلسل «بيت العيلة»، إلا أنها وبسبب عدم توافر الوقت الكافي للتحضير للعملية الإنتاجية، اضطرت لاتخاذ هذا القرار، على الرغم من تصريحها - في أكثر من مناسبة - بالانتهاء من عملية كتابة سيناريو المسلسل الجديد، الذي تقرر تأجيله إلى رمضان 2020.

على صعيد آخر.. فضل يحيى الفخراني التفرغ هذا العام لإعادة تقديم مسرحية «الملك لير»، مع نخبة من النجوم أمثال رانيا فريد شوقي ومحمد فراج وريهام عبدالغفور وياسمين رئيس وفاروق الفيشاوي وغيرهم، وذلك بعد إعلانه الابتعاد هذا العام عن التلفزيون والسينما، بعد أن قدم في رمضان الماضي مسلسل «بالحجم العائلي» مع النجمة ميرفت أمين وهالة خليل ويسرا اللوزي، وعدد من النجوم الشباب.

استراحة محارب

ظاهرة الغياب انسحبت على غادة عبدالرازق، التي أعلنت - بدورها في وقت مبكر هذا العام - غيابها عن الشاشة الفضية في رمضان، في خطوة وصفتها هي «باستراحة المحارب»، وذلك بعد تقديمها العام الماضي مسلسل «ضد مجهول»، الذي حقق نجاحاً لافتاً جذب إليها أنظار النقاد والجمهور في مصر، مفضلة هذا العام التفرغ للقراءة والاختيار وعدم الاستعجال، حيث صرحت: «أبحث عن عمل قوي وسيناريو مناسب لرمضان 2020، يكون بقوة الأعمال السابقة نفسها»، مشيرة إلى أنها تمتلك، حالياً، مجموعة كبيرة من النصوص الدرامية، التي ستنشغل بالبحث عن ما يناسبها للموسم بعد القادم.

مكانة راسخة

من جهة أخرى، وبعد مشاركتها الأخيرة في مسلسل «هي ودافنشي» 2016.. تغيب قطة الشاشة «ليلى علوي» للعام الثالث على التوالي، عن شاشة رمضان، رافضة المشاركة في الكثير من الأعمال التي عرضت عليها، وانشغالها بقراءة عدد من السيناريوهات، التي كان آخرها مسلسل «بينا ميعاد» للمخرج أحمد خالد موسى، في الوقت الذي ترددت فيه أخبار عن مطالبتها بأجر مرتفع، أسهم بشكل أساسي في تأجيل مشاركتها إلى موسم لاحق، في ظل ما أعلن عن رغبتها في التدقيق في نوعية الأعمال والأدوار، التي من المفترض أن تقدمها النجمة في هذه المرحلة من مشوارها الفني الناجح، وذلك بالتزامن مع قرب الإعلان عن مشاركتها في الفيلم الجديد «التاريخ السري لكوثر»، للمؤلف والمخرج محمد أمين، بصحبة عدد من نجوم الشاشة الذهبية.

أما إلهام شاهين، فقد فضلت هي الأخرى الابتعاد عن الشاشة الفضية للعام الثالث على التوالي، وذلك بعد مشاركتها في عام 2016، في الجزء السادس من مسلسل «ليالي الحلمية» مع درة وهشام سليم وحنان شوقي وصفية العمري، الذي لم ينل النجاح المتوقع مقارنة بالأجزاء السابقة، مفضلة التريث وانتظار المشاركة في عمل درامي تلفزيوني، يسهم في الحفاظ على تاريخها الفني المضيء ومكانتها الراسخة، في الوقت الذي أعلن فيه الكاتب محمد حلمي هلال، على صفحته الرسمية على «فيس بوك»، التحضير لعمل درامي جديد يحمل عنوان «قلبي يحبك يا دينا»، ستدور أحداثه حول بطلات الفيلم الشهير «يا دنيا يا غرامي»، الذي كتب له القصة والسيناريو والحوار، وأنتج عام 1995، وتصدت لبطولته النجمة إلهام شاهين وليلى علوي وهالة صدقي، ونال العديد من الجوائز العربية والعالمية.

خروج.. اضطراري

في المقابل، تم الإعلان وبشكل رسمي عن خروج الإعلامي والممثل أكرم حسني من السباق، بعد أسابيع قليلة من الإعلان عن التحضير لمسلسل «اسمه إيه»، للمؤلف أيمن وتار والمخرج خالد الحلفاوي، في الوقت الذي خرج فيه مسلسل عمرو يوسف «القائمة 36» من السباق الرمضاني بشكل مفاجئ، وتم تأجيله لموسم رمضان 2020، بسبب رؤية الشركة المنتجة، وضيق الوقت المخصص للتحضيرات الخاصة بمشاهد الحركة الخاصة بالعمل. أما مشاركة هند صبري الرمضانية هذا العام، فلاتزال معلقة بالتوقعات، رغم إعلان تعاقدها على بطولة مسلسل «جميلة وابن السلطان»، الذي سيجمعها بالمخرجة كاملة أبوذكري، إلا أن أزمة تسويق العمل ربما دفعت شركة الإنتاج إلى تأجيل عرضه إلى العام المقبل.

مشكلات قانونية

بعد نجاحه في تقديم مسلسل «أبوعمر المصري»، قرر أحمد عز، بدوره، تأجيل مشاركته في السباق الدرامي هذا العام إلى رمضان 2020، وذلك بسبب انشغاله هذه الفترة بعدد من الأعمال السينمائية، كما أكد النجم طارق لطفي انسحابه من بطولة مسلسل «أبيض غامق» في الوقت الذي تأكد فيه، أخيراً، عدم مشاركة محمد رمضان في أي عمل درامي جديد بعد مسلسله «نسر الصعيد»، نظراً للمشكلات القانونية التي جمعته مع إحدى المحطات التلفزيونية العربية.

ضيق وقت

في إطار الانسحابات نفسه، أعلن الفنان ظافر العابدين عدم مشاركته في السباق الرمضاني لهذا العام، في الوقت الذي أكد فيه يوسف الشريف اتخاذ القرار ذاته، بعد نجاحه الجماهيري الملحوظ في بطولة مسلسل «كفر دلهاب» في رمضان 2017، مؤكداً أن السبب يظل ضيق الوقت، وعدم التحضير الجيد لمسلسله الجديد. أما الفنانة زينة، فبررت غيابها هذا العام بانشغالها الحالي بالمشاركة في ثلاثة أفلام سينمائية، وذلك بعد نجاحها في تقديم مسلسل «ممنوع الاقتراب والتصوير»، العام الماضي، إلى جانب مجموعة من النجوم الشبان.


- يسرا تترك «بيت العيلة».. والفخراني يستعيد «الملك».. وغادة عبدالرازق تبحث عن عمل قوي يناسبها.

- «ليلى علوي» تتفرغ لـ «التاريخ السري لكوثر».. وإلهام شاهين تفضّل التريث حفاظاً على تاريخها المضيء.

- «اسمه إيه» يعلن خروج أكرم حسني من العمل.. وهند صبري لاتزال ضمن التوقعات.

- أحمد عز وظافر العابدين ويوسف الشريف ومحمد رمضان يغيبون.. وزينة مشغولة بـ 3 أفلام.

طباعة