«العودة إلى البرية».. عن رحلة استثنائية للمها الإفريقي

__120320191311-0021-1552382134(1)

عرضت هيئة البيئة - أبوظبي، أول من أمس، في وزارة الخارجية والتعاون الدولي الفيلم الوثائقي «العودة إلى البرية» الذي أنتجته الهيئة عن الرحلة الاستثنائية للمها الإفريقي «أبوحراب»، منذ بدايته وحتى إعادة توطينه بموطنه الأصلي في جمهورية تشاد، وذلك ضمن المبادرة الرائدة التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع حكومة تشاد. وشاهد العرض أكثر من 40 سفيراً وقنصلاً لدى الدولة، بحضور وزير دولة، زكي أنور نسيبة، والأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة - أبوظبي، الدكتورة شيخة سالم الظاهري، ومديرة قطاع الأفلام الوثائقية في شركة «إيمج نيشن أبوظبي» التي قامت بإنتاج الفيلم، هنا مكي. وتلت العرض حلقة نقاشية دارت حول برنامج إعادة توطين المها الإفريقي بموطنه الأصلي في تشاد، والجهود التي تبذلها الهيئة لإعادة توطين الأنواع للمحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي.

طباعة