24 فناناً يعرضون إبداعاتهم في «غاليري سلوى»

افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أول من أمس، معرض «غاليري سلوى زيدان» في أبوظبي، بمشاركة 24 فناناً من الإمارات والدول العربية والأجنبية.

وقالت صاحبة المعرض، سلوى زيدان، إن المعرض، الذي يستمر شهراً، يشتمل على 33 لوحة وسبع منحوتات وصور فوتوغرافية، تمثل مختلف التقنيات الفنية، وتعبّر عن مشاعر فنانين معاصرين حول موضوعات مختلفة. وأوضحت أن المعرض يمثل العديد من المدارس التشكيلية والاتجاهات الفنية المختلفة، ما يجعله مهرجاناً فنياً تتلاقى فيه أنواع مختلفة من الإبداع؛ مشيرة إلى أن الفن الحقيقي انعكاس لشخصية المبدع. من جهتها، قالت الفنانة التشكيلية، فاطمة المزروعي، إنها تشارك في المعرض بأربع لوحات تجسد حضارة دولة الإمارات، وتحاكي تراثها وتقاليدها، معتبرة أن المعرض يسهم في إبراز الإبداعات الشبابية في الدولة، واحتكاكهم مع فنانين آخرين. من جانبه، أكد الفنان عبدالعزيز الفضلي، الذي يعرض لوحات لحروف عربية تجسّد الحرف العربي ومقاساته وأبعاده، أن تنظيم مثل هذه المعارض فرصة متميزة تشجّع المبدعين، وتبرز أعمالهم الفنية لزيادة تجربتهم في هذا المجال.

يذكر أن «غاليري سلوى زيدان» افتتح للمرة الأولى في أبوظبي عام 1994، ثم أعيد افتتاحه في يناير 2009، ويوفر فضاء لعرض أعمال فنية معاصرة، ومنصة لمجموعة من الفنانين المعروفين على المستوى العالمي، وآخرين من منطقة الشرق الأوسط، كما يقوم برعاية المواهب الشابة من دولة الإمارات ومنطقة الخليج، ويهدف إلى عرض اللوحات والمنحوتات والصور الفوتوغرافية، وعروض الأفلام الفنية، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل وأمسيات شعرية.

طباعة