EMTC

على هامش فعاليات «الملتقى الخليجي الأول للطلبة الموهوبين»

مركز حمدان بن راشد للموهبة ينضم إلى «نادي اليونسكو»

أمل الكوس تسلم المهيري شهادة الانضمام. من المصدر

انضم مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع، التابع لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، إلى نادي اليونسكو للموهبة.

جاء ذلك، على هامش فعاليات النسخة الأولى من الملتقى الخليجي الأول للطلبة الموهوبين، الذي نظمته المؤسسة في مركز حمدان بن راشد للموهبة والابتكار في دبي، خلال اليومين الماضيين بمشاركة خليجية واسعة.

وقدمت الوكيل المساعد في وزارة التربية والتعليم رئيسة لجنة التربية التابعة لمنظمة اليونسكو في دولة الإمارات والمعنية بعقد شراكات مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، أمل الكوس، شهادة انضمام المركز إلى النادي، وتسلمها نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، الدكتور جمال المهيري.

وتعدّ أندية اليونسكو أحد مشروعات منظمة اليونسكو المهمة، التي تعدّ محطة للتوعية وممارسة الأنشطة التربوية والثقافية والعلمية في مجالات التنمية المستدامة، كما أنها تلعب دوراً رئيساً في دعم الموهوبين والمحترفين لإبراز جهودهم في مجالات مختلفة، مثل الثقافة والعلوم والاتصال وبناء المعرفة.

ويهدف نادي اليونسكو للموهبة إلى تبادل الخبرات وإنشاء البرامج التدريبية، وفق أحدث المعايير العالمية في مختلف المجالات العلمية والمعرفية، ونشر الوعي حول المحاور الأساسية لبرامج اليونسكو وأولويات دولة الإمارات، وتنفيذ أنشطة تستهدف صقل خبرات الطلبة الموهوبين في مختلف المجالات.

وأكد المهيري أن الانضمام لنادي اليونسكو يعكس الريادة والدور الفاعل بمركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع في رعاية الطلبة الموهوبين، والارتقاء بقدراتهم وتنمية معارفهم، وصقل خبراتهم العملية، انطلاقاً من الإسهام في إعداد جيل من الموهوبين والمبتكرين القادرين على إحداث تغيير شامل في واقعنا داخل دولة الإمارات والمنطقة، وإيجاد حلول لمختلف التحديات، من أجل استشراف مستقبل مزدهر للأجيال المقبلة.

طباعة