EMTC

ورش عمل تركز على المهارات الإبداعية

فعاليات ثقافية في «المويجعي» و«الجاهلي»

الفعاليات تضم ورش عمل تفاعلية للطلاب. من المصدر

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي مجموعة من الفعاليات الثقافية والأنشطة المجتمعية في مواقع تاريخية وتراثية في منطقة العين، من بينها قصر المويجعي، وقلعة الجاهلي.

وسيتم تنظيم سلسلة من ورش العمل التفاعلية للطلاب في قصر المويجعي حتى 23 يونيو المقبل، إذ يمكن لطلاب الحلقة الأولى المشاركة في ورش العمل، التي تتضمن «تلوين الطباعة»، و«صندوق المفاجآت التعليمي»، ما يسهم في تعزيز مهاراتهم الفنية واكتساب ثقافة جديدة.

أما بالنسبة لطلاب الحلقة الثانية، فيمكنهم الاختيار من بين مجموعة من ورش العمل، منها ورشة عمل «السدو» التي تستكشف مهارات وفنون صناعة «السدو»، باعتباره إحدى الحِرف التقليدية المسجلة على قائمة التراث الثقافي غير المادي العالمي لليونسكو، وورشة عمل «الخنجر» لصناعة خناجر باستخدام رقائق الألمنيوم، وورشة «التكية» التي تركز على المهارات الإبداعية، من خلال تلوين الأقمشة على تصاميم مختلفة. كما توفر السلسة ورشة عمل «برقع الصقر»، التي تتيح تصميم وصنع أقنعة للصقور من الورق والجلد. من جهة أخرى، استضافت قلعة الجاهلي فعالية «ليلة في القلعة»، التي أقيمت، أخيراً، تحت شعار «بدو الصحراء»، إذ تسنى للمشاركين استكشاف القلعة والتعرف إلى حياة وعادات البدو التقليدية. وشملت الفعالية عدداً من الأنشطة منها «صناديق من الماضي»، التي تضمنت تعريفاً بالعناصر التراثية في القلعة، وفعالية «ظلال»، التي أتاحت للمشاركين تصميم ظلال تعكس عناصر من الثقافة الصحراوية ومناظرها الطبيعية، إضافة إلى نشاط «اللوحة المضيئة»، الذي أتاح للمشاركين رسم لوحات ملوّنة للحياة الصحراوية.

بينما ينظّم مركز القطارة للفنون برنامج «الآثاري الصغير»، الذي يتضمن ورش عمل متعددة تهدف إلى التوعية بأهمية دراسة علم الآثار والتعرف إلى التقنيات المستخدمة في الحفريات الأثرية، من خلال تطبيقات عملية لتنظيف القطع وترميمها، ثم تسجيلها وإدخالها ضمن مجموعة المعروضات المتحفية.

كما نظمت فعالية «عطلة نهاية الأسبوع في القصر» في متحف قصر العين، ومزجت الفعالية بين الماضي والحاضر، وجمعت بين الترفيه والتعليم لتعريف الجمهور بشكل الحياة في الإمارات قديماً.

طباعة