مكتبات ومساحات أدبية في مراكز الشباب

تعمل المؤسسة الاتحادية للشباب على إنشاء مكتبات ومساحات أدبية في كل المراكز الشبابية، كما تقيم عدداً من الفعاليات الأدبية تزامناً مع شهر القراءة في الإمارات، وذلك بهدف ترسيخ ثقافة القراءة والمعرفة.

في السياق، قال مدير عام المؤسسة، سعيد محمد النظري: «بالقراءة نرقى نحن الشباب، ونكتسب الخبرات، ونتسلح بالمعرفة، ومن هنا نعمل على إنشاء مكتبات ومساحات أدبية في مراكز الشباب، تتيح لهم القراءة والمطالعة والمشاركة في الجلسات الأدبية»، مؤكداً أن القراءة تثري مخيلة الشباب، وتطور أفكارهم وتفتح أمامهم آفاقاً جديدة، لذا تعمل المؤسسة أيضاً على تفعيل هذه الرؤية، من خلال العديد من البرامج والأنشطة الثقافية في كل مراكز الشباب. من جانبه، أكد مدير إدارة مراكز الشباب، ناصر الزعابي، أن الفعاليات التي تشهدها مراكز الشباب تصقل مهارات الشباب، وتثري معارفهم، لاسيما أنها تستضيف ثلة من الأدباء والمفكرين والكتّاب، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعى إلى غرس حب القراءة في نفوس الشباب، وتحفزهم على القراءة والحوار.

طباعة