اتهام شاب يطارد تايلور سويفت باقتحام منزلها

تايلور سويفت لم تكن في منزلها وقت الاقتحام. أ.ف.ب

ذكر تقرير إعلامي أن الشاب روجر ألفارادو، الذي دين في السابق بمطاردة المغنية الأميركية تايلور سويفت، يواجه اتهاماً جديداً باقتحام منزلها في مدينة نيويورك للمرة الثانية.

ونقلت مجلة المشاهير«بيدج 6» عن مصادر الشرطة في وقت متأخر، أول من أمس، أن ألفارادو (23 عاماً)، يواجه اتهامات بالمطاردة والسطو والازدراء الجنائي، لانتهاكه أمراً بالحماية، بعدما تردد عن اقتحامه منزل سويفت في مانهاتن، أول من أمس.

وكان الشاب القادم من فلوريدا اقتحم محل إقامة سويفت في أبريل الماضي، وتلقى حكماً بالسجن ستة أشهر، والخضوع للمراقبة لخمس سنوات. وأطلق سراحه من السجن في الخامس من فبراير الماضي، ووجهت له أوامر بقضاء فترة المراقبة بالولاية مسقط رأسه.

وقالت المجلة إن ألفارادو لم يكن موجوداً بالولاية التي تقع جنوب البلاد، عندما أخطر النظام الأمني لسويفت الشرطة بوجوده المزعوم في منزل المغنية. ولم تكن المغنية (29 عاماً)، في منزلها وقت الاقتحام.

 

طباعة