التغذية السليمة للأطفال لا تختلف عن البالغين

نصائح لتغذية الأطفال بطريقة سليمة

صورة

تتعلق التغذية خلال السنة الأولى من حياة الطفل بشرب الحليب، سواء كان حليب الأم، أو الحليب الصناعي، أو مزيجاً بينهما، إذ إنَّ الحليب يوفّر معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال السنة الأولى، فبعد عمر الستة أشهر يكون الطفل مستعداً لإدخال الأطعمة الصلبة، كالحبوب المخصصة للرضع والمدعّمة بالحديد، والفواكه، والخضراوات، واللحوم المهروسة، حيث يمكن أن تساعد الحبوب المدعمة واللحوم بين عمر ستة وتسعة أشهر على توفير كمية جيّدة ومساندة لحليب الأم من عنصري الحديد والزنك. ويقول الدكتور أحمد عبدالعال، استشاري طب أطفال في مستشفى برجيل أبوظبي، إن التغذية السليمة للأطفال تعتمد على المبادئ نفسها لتغذية البالغين، حيث إنَّ الجميع بحاجة إلى العناصر الغذائية نفسها، وهي الفيتامينات، والمعادن، والكربوهيدرات، والبروتين، والدهون، ومع ذلك يحتاج الأطفال إلى كميات مختلفة من العناصر الغذائية المختلفة، وبغض النظر عن عمر الطفل فإنَّ جعله يأكل الأطعمة الصحية يعتبر معركة مستمرة، ولكنَّها تستحق الجهد بالدعم والتوجيه، حتى يصبح شخصاً بالغاً يتمتع بصحة جسدية وعقلية سليمة..

ومن النصائح التي يقدمها الدكتور أحمد عبدالعال:

1التركيز على وجبة إفطار متوازنة مع كمية جيّدة من البروتين الذي يساعد على الشعور بالشبع فترة جيدة.

2الجلوس على الطاولة مع جميع أفراد العائلة في مواعيد محددة، وهو جزء مهم لإكساب عادات الأكل الصحية.

3تقليل كمية السكر، وجعل الحلويات للأوقات المميزة، وإبقاء الفواكه والخضراوات في متناول اليد.

4عدم إجبار الطفل على إكمال الطعام في الطبق كي يتعلم الاستماع إلى جسده، والتوقف عند شعوره بالشبع.

احتياج الطفل للماء

يحتاج الطفل إلى الماء حتى يعمل الجسم بشكل سليم، حيث تشكل المياه أكثر من نصف وزن جسمه، وفي ما يلي بعض النقاط حول احتياج الأطفال للماء:

- لا توجد كمية محددة وموصى بها للأطفال، ولكن من الجيد إعطاؤهم الماء طوال اليوم، وليس عند شعورهم بالعطش فقط.

-لا يحتاج الطفل عادة إلى الماء خلال السنة الأولى من العمر.

- يجب على الأطفال شرب كمية أكبر من الماء عند الإصابة بالمرض، وعندما يكون الجو حاراً، أو عند ممارسة النشاط البدني.

طباعة