الأكاديمية السويدية: جائزتان لـ «نوبل للآداب» في 2019

أعلنت مؤسسة نوبل، أمس، عن منح جائزتَي نوبل للأدب هذا العام، بعد تطهير الأكاديمية السويدية، المعنية باختيار الفائز بجائزة الأدب، في أعقاب فضائح منعت بموجبها المؤسسة الأكاديمية من تقديم جائزة العام الماضي.

ومنعت مؤسسة نوبل، العام الماضي، الأكاديمية من تقديم الجائزة بعد مزاعم بسوء السلوك الجنسي ضد زوج إحدى أعضاء مجلس الأكاديمية، واتهامات بوقوع تسريبات بشأن أسماء الفائزين بالجائزة، ما تسبب في توقف الأكاديمية عن العمل.

وقالت مؤسسة نوبل إن «جائزة نوبل للأدب ستُمنح مجدداً، وسيُعلن الفائزون بها عن عامَي 2018 و2019 في هذا الخريف».

وأضافت «يؤمن مجلس إدارة مؤسسة نوبل بأن الخطوات التي اتخذتها الأكاديمية السويدية، ستخلق فرصاً جيدة لاستعادة الثقة في الأكاديمية بوصفها مؤسسة لمنح الجوائز».

ومثلت تلك الفضيحة، التي تفجرت في أواخر عام 2017، أكبر أزمة تواجهها الأكاديمية في تاريخها، وشكّلت لجنة جديدة لمنح الجائزة بهدف استعادة ثقة الناس.

طباعة