الأرشيف الوطني يبحث تعزيز التعاون مع مراكز بحرينية

السفير البحريني يطالع صوراً نادرة في قاعة الشيخ زايد. من المصدر

بحث مدير عام الأرشيف الوطني، الدكتور عبدالله محمد الريسي، مع الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى الدولة، سبل التعاون والتنسيق في مجال أساليب جمع ذاكرة الوطن وحفظها، وأهمية البحوث التاريخية الموثقة في تعزيز الهوية الوطنية.

وقدم الريسي خلال استقباله السفير البحريني بمقر الأرشيف الوطني شرحاً عن نشأة الأرشيف الوطني وتطوره، وأبرز إنجازاته، في ظل الاهتمام المستمر الذي يلقاه من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس الأرشيف الوطني، وجرى بحث سبل تعزيز التواصل وتبادل الخبرات مع المراكز البحرينية المهتمة بتاريخ مملكة البحرين.

واستعرض الريسي المهام التي يقوم بها الأرشيف الوطني في مجال تنظيم الأرشيفات، وحفظ وثائق وزارات الدولة ومؤسساتها في مركز الحفظ والترميم الذي أنشئ حديثاً، مشيراً إلى القاعدة التكنولوجية الحديثة والمتطورة التي يعتمد عليها الأرشيف الوطني في أداء مهامه اليومية. وأكد جدوى التعاون بين الأرشيف الوطني ومملكة البحرين.

من جانبه، أشاد السفير البحريني بدور الأرشيف الوطني وتطوره، وأهمية ما يقدمه من معلومات تاريخية عن دولة الإمارات.

واختتم آل خليفة زيارته لمقر الأرشيف الوطني بجولة بين أقسامه المختلفة، شملت مكتبة الإمارات، وقاعة إسعاد المتعاملين، وقاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي.

الأرشيف الوطني يعتمد على قاعدة تكنولوجية حديثة.

طباعة