«مؤتمر جمعية المكتبات المتخصصة» ينطلق في أبوظبي

انطلقت، أمس، في أبوظبي، أعمال المؤتمر والمعرض السنوي الـ25 لجمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي، الذي تستضيفه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لثلاثة أيام، تحت شعار «إنترنت الأشياء.. مستقبل مجتمعات الإنترنت المترابطة».

وشهدت أعمال اليوم الأول انعقاد جلسات ناقشت أموراً متعلقة بإدارة المعرفة ومعاييرها والنظرة العامة للبروتوكولات الخاصة بأجهزة وتطبيقات إنترنت الأشياء، وتقنيات الربط عبر الإنترنت والفائدة التي تجنيها المكتبات من ذلك. ومن المقرر أن يستمر برنامج المؤتمر اليوم وغداً، ليناقش موضوعات تتعلق بإنترنت الأشياء، وإدارة المعرفة والتأثيرات المستقبلية في قطاع المعلومات، ومدى جاهزية المكتبات للتحول نحو مكتبات ذكية، ومكتبات الأطفال ومجالات الإفادة منها، ومهنة أمين المكتبات، والتوجهات المحورية للمؤتمرات العلمية ودورها في تعزيز المهنة والمهنيين، وجلسات أخرى تناقش أمن المعلومات والسرية والتشريعات والضوابط والحقوق، وتطبيقات إنترنت الأشياء في قطاع المعلومات والتوجهات المستقبلية. من جهته، قال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عبدالله ماجد آل علي: «هذا العام يطرح المؤتمر موضوعاً مهماً في محاولة لاستشراف مستقبل المكتبات، في ظل التطورات التكنولوجية المذهلة التي نشهدها»، مضيفاً أن «عنوان (إنترنت الأشياء.. مستقبل مجتمعات الإنترنت المترابطة) يفتح باب النقاش بين ضيوف المؤتمر، ويتيح لهم المجال للتعرف إلى التحديات والفرص في هذا العالم المتجدد، مع تبادل الخبرات والمعرفة وأفضل الممارسات في مجال المكتبات وأدواتها وأساليب رقمنتها وترقيتها لتواكب التقنيات المتقدمة، وذلك تعزيزاً لدور المكتبة التي لاتزال بيتاً للحكمة والمعرفة».

طباعة