مركز جمعة الماجد يختتم مشاركته في «مسقط للكتاب»

اختتم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي مشاركته في معرض مسقط الدولي للكتاب، الذي أسدل الستار على فعاليات دورته الـ24 في الثاني من مارس الجاري.

وتمثلت مشاركة المركز بتنظيم عدد من الفعاليات، بالتعاون مع إدارة «مسقط للكتاب»، ومن بينها أمسية شعرية شارك فيها الإماراتي علي الشعالي، والعماني ناصر الغساني، وأدارتها العمانية فاطمة إحسان.

وتناوب الشاعران في قراءة قصائدهما الوطنية والوجدانية، وحظيت الأمسية بتفاعل لافت من الجمهور، خصوصاً محبي الشعر الفصيح.

كما نظم المركز ورشةً للأطفال بعنوان «أصنع كتابي»، قدمتها الشاعرة الإماراتية شيخة المطيري، من مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، وتعلّم فيها الأطفال كيفية اختيار الغلاف المناسب، وابتكار العنوان. كما رسم الأطفال لوحة للغلاف تتناسب مع محتوى الكتاب، وتعلموا كيفية كتابة الإهداء في الصفحة الأولى، وانطلق بعضهم في كتابة قصته القصيرة التي ألفها خلال الورشة التي كانت تدريباً عملياً على التأليف. ونظم المركز ندوة بعنوان «فن اقتناء الكتب»، قدمها المفكر العماني خميس بن راشد العدوي، ضمن البرنامج الفكري المصاحب للمعرض، وأدارت الحوار فيها شيخة المطيري. وتحدث العدوي عن أهمية معرفة طرق اقتناء الكتب، وأهمية القراءة.

طباعة