ستتابع أبحاثها في الجامعة لمدة عامين

علياء المنصوري زميلة بحث علمي في «نيويورك أبوظبي»

علياء المنصوري (16 عاماً) فازت بالنسخة الأولى من مسابقة «الجينات في الفضاء». من المصدر

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن تعيين الطالبة علياء المنصوري، نابغة الفضاء الإماراتية البالغة من العمر 16 عاماً، والفائزة بالنسخة الأولى من مسابقة «الجينات في الفضاء» لعام 2017 في دولة الإمارات، ومؤسِسة منصة «رائد الفضاء الإماراتي»، كزميلة بحث علمي بالجامعة لمدة عامين.

وستعمل المنصوري تحت إشراف الأستاذ المساعد والباحث العلمي في جامعة نيويورك أبوظبي، محمد الصايغ، على تطوير المهارات المخبرية، بما فيها المعارف المرتبطة بخلايا وأنسجة الثدييات والأحماض النووية الريبية، وخلاصات البروتين والتصاميم الأولية وتفاعل البوليميراز التسلسلي في الوقت الحقيقي، فضلاً عن الدراسات المجهرية وتلوين الخلايا. حيث سيتم جمع نتائج بحثها ضمن خطة بحث علمية، بهدف نشرها في ما بعد كإصدار علمي قيّم.

وأكدت المنصوري أن حصولها على الزمالة العلمية من جامعة عالمية مرموقة، يفسح المجال أمام الكثير من الشباب الإماراتي، للخوض في مجال الدراسات والأبحاث والتطوير، وهي المجالات التي باتت تعتبر كلمة السر في تقدم الأمم. ونصحت أقرانها من الشباب بالتطلع الدائم نحو الأهداف الطموحة في مجالات البحث، مشيرة إلى أن جامعة نيويورك أبوظبي توفر أحدث الأجهزة والمختبرات العلمية، لكل المهتمين والدارسين للعلوم الحديثة.

وقال الأستاذ المساعد والباحث العلمي، محمد الصايغ، إنه «من الرائع أن نتعاون مع علياء، التي أثبتت مواهبها وقدراتها كموهبة متفردة في مجال العلوم والأبحاث بشكل عام. ورغم اهتمامها الغني بالاختصاصات العلمية كافة، بدءاً من الفضاء وعلم الفلك إلى علم الأحياء، سينصب بحثنا المشترك بشكل كبير على مجال علم الأحياء، خصوصاً علم الوراثة، ليضم دراسة تمايز الخلايا التابعة لأبحاثي، ودراسة استجابات الصدمة الحرارية على المستوى الجزيئي، التي تندرج ضمن توجه أبحاثها».


علياء المنصوري (16 عاماً) فازت بالنسخة الأولى من مسابقة «الجينات في الفضاء». من المصدر

طباعة