EMTC

جامعة محمد بن راشد للطب تحتفي بـ«بانا وريم»

الجامعة أشركت الطفلتين في أنشطة «اليوم العالمي». من المصدر

جسّدت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، التزامها بقيم عام التسامح، خلال فعالية «اليوم العالمي» الخاصة بأسرة الجامعة، والتي شهدت زراعة شجرة الغاف التي ترمز لعام التسامح، وإطلاق باقة من الأنشطة الثقافية في حرم الجامعة بمدينة دبي الطبية.

واشتملت فعاليات «اليوم العالمي» الذي نظم تحت شعار «نحتفل بترابطنا» مجموعةً من العروض الموسيقية الحية والأنشطة الثقافية التي أبدع في تأديتها طلبة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، من الإمارات والبحرين والكويت وسورية والأردن وفلسطين ولبنان والعراق وإيران والصومال وكينيا والسودان ومصر وفرنسا وإيطاليا والهند.

ورحبت عائلة الجامعة بالطفلتين بانا وريم، وهما أول طفلتين تخضعان لعملية زراعة كلى في دبي، إذ تمت دعوتهما للمشاركة في أنشطة «اليوم العالمي» الذي يؤكد أهمية التسامح.

وشارك مدير الجامعة الدكتور عامر أحمد شريف، مع موظفي الجامعة وطلبتها لزراعة شجرة الغاف المتصلة بالتراث والأصالة الإماراتية والتي ترمز لعام التسامح.

طباعة