قدَّموا عرضاً مسرحياً خلال ختام «المهرجان في الحديقة»

أصحاب الهمم.. أبطال في «مرايا الإبداع»

صورة

بعرض مسرحي أبطاله من «أصحاب الهمم»، وإبداعات متنوعة، اختتمت، مساء أول من أمس، أنشطة اليوم الثاني من فعالية «المهرجان في الحديقة»، التي استضافتها حديقة أم الإمارات بأبوظبي.

وشهدت الفعالية فقرات عدة، ضمت عروضاً مسرحية وكوميدية وأنشطة تفاعلية وتثقيفية، عكست مسعى مهرجان أبوظبي، عبر برنامجه التعليمي والمجتمعي، لتقديم المواهب المحلية والعربية والعالمية لجمهور دولة الإمارات، احتفاءً بالتسامح كقيمة عليا تعزز الحوار الثقافي الإماراتي مع بقية الشعوب الشقيقة والصديقة حول العالم.

كما شهد اليوم الختامي عرضاً مسرحياً بعنوان «مرايا الإبداع» من «ورشة الإمارات المسرحية»، من بطولة أطفال من أصحاب الهمم، وهو العرض الذي ترجم على أرض الواقع رؤية مهرجان أبوظبي في تمكين ثقافة العزم، ودعم أصحاب الهمم عبر تفعيل دورهم المجتمعي من خلال الفنون التعبيرية في أجواء تكاتف مجتمعي، تُعلي قيم الوحدة الإنسانية، كما عكس العرض - وبشكل عملي - أهداف ورؤية مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، التي تهدف إلى تعزيز روح الأمل من خلال دعم المسرحيين المحليين في كل الإمارات، لتعليم وإظهار قدرات الأطفال «أصحاب الهمم».

وتُوجت فعالية «المهرجان في الحديقة» بعرض رسم البسمة على الوجوه، قدمه لليوم الثاني على التوالي الكوميديان الكوري وون هو تشونغ، الذي يحظى بشعبية في العالم العربي، لقدرته على تقديم عروض مستوحاة من ثقافة المنطقة، باللغتين العربية والإنجليزية.

يشار إلى أن وون هو تشونغ تشبع بالثقافة العربية، إذ تربى وترعرع في المنطقة منذ طفولته، ما أتاح له فرصة تنمية مواهبه المتعددة في مجال الترفيه الإعلامي، وأصبح مثالاً للعلاقة الثقافية التي تربط كوريا بالعالم العربي، ما مكنه من بناء قاعدة جماهيرية عريضة في جميع أرجاء دول العالم العربي.


الصداقة الكورية - الإماراتية

حظي ختام فعالية «المهرجان في الحديقة» بحضور جماهيري كبير، حرص على مشاهدة العروض، التي كان من أبرزها عرض مسرحي قدمته مواهب إماراتية، وآخر كوميدي يحتفي بالصداقة الكورية - الإماراتية، وقدمه الكوميديان الكوري وون هو تشونغ.

طباعة