«سبيس إكس» تطلق كبسولة إلى محطة الفضاء الدولية

أطلقت شركة سبيس إكس كبسولة غير مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية، أمس، في خطوة كبيرة على طريق هدف الشركة المملوكة لإيلون ماسك، وإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، لاستئناف إرسال رحلات مأهولة إلى الفضاء، انطلاقاً من أراضي الولايات المتحدة هذا العام.

وانطلقت الكبسولة «كرو دراغون»، التي يبلغ طولها 4.9 أمتار، عبر صاروخ من طراز فالكون 9، من مركز كنيدي الفضائي في فلوريدا.

وقالت «ناسا» إنه من المتوقع أن يستقبل طاقم المحطة الفضائية، المكون من ثلاثة أفراد، الكبسولة التي ستحمل إمدادات ومعدات تزن نحو 181 كيلوغراماً، وستجري رائدة الفضاء الأميركية آن مكلين، ورائد الفضاء الكندي ديفيد سانت - جاك، اختبارات على الكبسولة، كما سيتفحصان قمرتها خلال وجودها في المحطة لخمسة أيام. وكانت «ناسا» قد منحت شركتي سبيس إكس وبوينغ عقداً بقيمة 6.8 مليارات دولار، لصنع أنظمة صواريخ وكبسولات قادرة على المنافسة، ويمكنها نقل رواد الفضاء من الأراضي الأميركية، للمرة الأولى، منذ إحالة برنامج المكوك الأميركي للتقاعد عام 2011.

طباعة