النشرة الجوية الأسترالية: البلاد تمر بالصيف الأكثر سخونة

أعلن مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي أمس، أن البلاد تمر بصيف هو الأكثر سخونة الذي يتم تسجيله على الإطلاق. وذكرت النشرة الجوية الصادرة عن المكتب أن «السمة الأكثر قسوة لهذا الصيف كانت تسجيل درجات حرارة مرتفعة غير مسبوقة». وكان معدل الفرق في درجات الحرارة خلال الفترة من ديسمبر الماضي حتى نهاية فبراير هو 2.14 درجة مئوية فوق المتوسط، الذي يحطم بسهولة الرقم السابق المسجل بـ1.28 درجة مئوية فوق المتوسط، وذلك في صيف 2012-2013.

ويبلغ المعدل على المدى الطويل في أستراليا 27.5 درجة مئوية، وهو يمثل نقطة مرجعية لتحديد درجات الحرارة غير المعتادة.

وقال مكتب الأرصاد الجوية: «يعتبر هذا الصيف الأعلى حرارة الذي يسجل على مستوى البلاد بالكامل، في درجة الحرارة الكبرى والصغرى».

وكان شهر يناير الماضي أعلى الشهور حرارة منذ بدأ التسجيل، وهو ما يعني أن درجة الحرارة تجاوزت الـ30 درجة مئوية للمرة الأولى.

وأضاف المكتب أنه على مستوى البلاد «كان كل شهر جافاً بشكل ملحوظ، وكان مجمل هطول الأمطار أقل من المعدل بنسبة 32%، وهو أقل صيف منذ عام 1982-1983».

وفي هذا الصيف «الذي اتسم بالتطرف» عانت أستراليا طقساً عنيفاً شهدت خلاله فيضانات عارمة وحرائق غابات مدمرة وجفافاً متفاقماً، ولايزال الأمر مستمراً في أجزاء من البلاد.

وقالت لينيت بيتيو، خبيرة المناخ بمكتب الأرصاد الجوية، إن حدوث موجات حر شديدة خلال شهري ديسمبر ويناير لعب دوراً رئيساً في أن يصبح هذا الصيف هو الأكثر سخونة في أستراليا، إذ جرى تحطيم درجات الحرارة القياسية المسجلة سابقاً في عديد من الأماكن المتفرقة.

طباعة