«ناشيونال جيوغرافيك»: لسنا وحدنا في الكون

صورة

تطل مجلة «ناشيونال جيوغرافيك العربية» على قرائها في عدد مارس 2019، بتحقيق رئيس شائق يحمل عنوان «بحثاً عن أهل الكواكب» يهدف الى إثبات أننا لسنا وحدنا في هذا الكون الهائل. يتحدث التحقيق عن كيفية تمكن علماء الفضاء، أخيراً، من تصميم تلسكوبات قادرة على رصد الكواكب الصالحة للحياة في كوننا الشاسع رغم بعدها آلاف السنين الضوئية.

كما يبين التحقيق أنه ومع تعاظم قدراتنا العلمية والمادية بتنا اليوم أقرب من أي وقت مضى، قادرين على الإجابة عن السؤال المحيّر: كيف نجد من يعيش هناك؟

وتلقي المجلة هذا الشهر الضوء على «مأزق السلفادور»، أصغر بلدان أميركا الوسطى وأكثرها كثافة سكانية، والذي يعاني رعباً دموياً مردُّه حروب العصابات والاتجار في المخدرات وعمليات القتل خارج نطاق القانون على أيدي رجال الشرطة والجيش؛ ما أرغم 20% من سكانه على الهجرة إلى الولايات المتحدة. أما أحدث مخاوف السلفادوريين فهي كابوس الإبعاد القسري الجديد الذي فرضته واشنطن على مهاجريهم غير القانونيين.

ويتضمن عدد مارس أيضاً، تحقيقاً عن «نطاط الشجر»، تلك الحشرات الصغيرة التي تمتلك أشكالاً عديدة غريبة ذات قدرات دفاعية فريدة: أشواكٌ وأطرافٌ مدببة توحي بأنه يصعُب ابتلاعها، إضافة إلى ألوان زاهية تُصدر إشارة تحذير من وجود سُم في أجسامها. أما أدهى من هذا وذاك فهو تحالفها مع النمل مقابل الحصول على عُصارة المنّ.

ويضم عدد هذا الشهر أيضاً، مجموعة متنوعة من المواد والأبواب الثابتة التي تؤكد مكانة «ناشيونال جيوغرافيك»، بوصفها نافذة جديدة للناطقين بلغة الضاد، تطلعهم على العالم بلغتهم الخاصة، وتكشف لهم ما تتميز به منطقتهم من كنوز جغرافية.

طباعة