أصحاب همم يُطلقون 50 حبارى في صحراء العين

أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عن إطلاق شراكة استراتيجية مع مؤسسة زايد العُليا للرعاية الإنسانية، عبر إطلاق 50 من طيور الحبارى في صحراء العين. ويعدّ الصندوق الدولي من أبرز الجهات الرائدة عالمياً في الحفاظ على الأنواع والحياة البرية، والذي يقوم بتنفيذ العديد من المشروعات التي تهدف إلى زيادة أعداد طيور الحبارى في موائلها الطبيعية في الإمارات، وعلى امتداد نطاق انتشارها الطبيعي الممتد في آسيا وشمال إفريقيا. وشارك 20 طالباً من أصحاب الهمم منتسبي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة بإطلاق عدد من طيور الحبارى مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ضمن أبرز مشروعات الصندوق للحفاظ على الطبيعة، بحضور الأمين العام للمؤسسة عبدالله عبدالعالي الحميدان، ومديرة مركز العين للرعاية والتأهيل التابع للمؤسسة، غبيشة العامري، وعدد من المعلمين والاختصاصيين بالمركز، والعاملين في الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى. وقد استضاف منتجع تلال في العين عملية إطلاق الطيور، التي تُعدّ الأحدث ضمن النموذج الرائد والاستباقي في المحافظة على الأنواع الذي يعتمده الصندوق، والرامي إلى تأمين مستقبل مستدام لطيور الحبارى التي تشكّل إحدى الملامح الأساسية للحياة البرية في الإمارات.

وانضمت مجموعة من أصحاب الهمم من منتسبي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، الذين سيشاركون في الأولمبياد الخاص الذي تنظمه الإمارات، إلى فريق الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى للمشاركة في إطلاق هذه الطيور المُكاثرة في الأسر إلى البرية. وتجسد المبادرة بداية الشراكة بين الطرفين، حيث ستشهد نشر البرنامج التعليمي للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى الهادف إلى توعية طلاب المدارس حول أهمية الحفاظ على طيور الحبارى وحمايتها، ضمن جميع مراكز مؤسسة زايد العليا، وعددها 18 في الإمارات.

طباعة