المرافقة الموسيقية صنعت فارقاً في الأداء خلال الحلقة الرابعة

19 موهبة تتأهل في «الزمن الجميل»

لجنة التحكيم طبقت معايير عالية في اختيار المشاركين المتأهلين. من المصدر

شهدت منافسات المرحلة الثالثة من برنامج «الزمن الجميل» الذي تعرضه قناة «أبوظبي»، تأهل 19 مشتركاً إلى المرحلة الرابعة، بدلاً من العدد المقرر (20 مشاركاً)، وذلك لتطبيق لجنة التحكيم للتأهل معايير عالية في اختيار المشاركين الذين سيتأهلون للمرحلة المقبلة.

وشهدت الحلقة الرابعة من البرنامج التي عرضت مساء أول من أمس، إقصاء 17 مشاركاً من أصل 36 تأهلوا الأسبوع الماضي. وتضمنت الحلقة اختيار المشتركين أغنية وتقديمها بمرافقة موسيقية للمرة الأولى في البرنامج أمام لجنة التحكيم.

وأشارت لجنة التحكيم إلى أن هذه المرحلة مثلت تحدياً كبيراً بالنسبة للمشتركين، موضحة أن المرافقة الموسيقية صنعت فرقاً في الأداء، إذ إن الموسيقى بينت من هو المطرب المتمكن الذي يستطيع أن يتعامل معها بالطريقة الصحيحة التي تجعل صوته يبرز بشكل قوي بدلاً من أن تتحكم الموسيقى بصوته لتؤثر عليه سلباً.

وشهدت الحلقة تألق العديد من المواهب الغنائية، منهم إياد بشير (الأردن)، وعمر درار (تونس)، وأيوب التجاني (المغرب). وأبهر عمر شيخو (لبنان) اللجنة بتقديمه لأغنية «الليل يا ليلى».

ووصفت اللجنة صوت المشترك يوسف الصميدعي (العراق) الذي قدم أغنية «تايبين»، باللامع. وأطرب أحمد نافع (مصر) اللجنة بأغنية «شفت حبيبي» لمحمد عبدالمطلب، إذ وصفته اللجنة بأنه واحد من أفضل الأصوات التي تأهلت حتى الآن.

وشهد أداء المشاركة دعاء عبدالنور (المغرب)، التي لقبها الفنان مروان خوري بالناي في الحلقة السابقة، تراجعاً، إذ قدمت أغنية «كان اسمه حبيبي» للمطربة وردة.

ولم يحظ أحمد عباسي (فلسطين)، الذي لقبته الفنانة أسماء المنور بالصوت الباكي في الحلقة السابقة، بالإشادة من لجنة التحكيم كالمعتاد، مشيرة إلى أنه شهد تراجعاً في الأداء هو أيضاً.

وقدم الطفل مازن عفيفي (مصر) أغنية «اسأل مرة عليا» لمحمد عبدالمطلب، وأثنت اللجنة على ما قدمه، لتشير الفنانة أنغام إلى أنه غنى ما وصفته بالـ«اللحن المربع»، وهو الأمر الذي منعه من إظهار جماليات صوته.

طباعة