EMTC

«الفضاء السحيق» يستكشف غموض الكون وجماله

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة، في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، كتاب: «الفضاء السحيق: ما وراء النظام الشمسي إلى حافة الكون وبداية الزمان» للكاتب الفلكي غوفرت شلنغ.

يستكشف الكتاب الذي نقله إلى اللغة العربية عمر سعيد الأيوبي، أسرار الفضاء وما يكتنفه من غموض في رحلة إلى السدُم والمجرّات والثقوب السوداء. ولا يتوقف المؤلف طويلاً عند النظام الشمسي، بل يكتفي ببضع صفحات من الصور وأوصاف موجزة للشمس، والكواكب وأقمارها، والكويكبات، والكواكب القزمة في بداية الكتاب.

ويضمّ الكتاب مئات الصور الفوتوغرافية واللوحات الإيضاحية، بالإضافة إلى أطلس للنجوم يعرض سماء الليل كما تشاهد من الأرض. كما يخصّص مربعات تحتوي على معلومات موجزة عن بعد النجوم والمجرّات والكوكبات والعناقيد السُّدُم عن الشمس، وكتلتها، وقطرها. والكتاب مناسب للهواة المتحمّسين لعلم الفلك، والطلاب، وكل من يستهويه غموض الكون وجماله.

طباعة