قاتل صامت يختبئ بين الأجهزة المنزلية

حذرت مبادرة «macht» الألمانية ما وصفته «قاتل صامت يختبئ بين الأجهزة المنزلية»، من استخدام الشواية في الغرف المغلقة أو الكراج، وذلك لتجنب خطر التسمم بغاز أول أكسيد الكربون.

وتنصح المبادرة باستخدام الشوايات العاملة بالفحم أو حتى بالغاز في الأماكن المفتوحة، وحتى بعد الاستخدام يتعين عدم وضع الشواية بالداخل.

وأشارت المبادرة إلى أن غاز أول أكسيد الكربون هو غاز عديم اللون والرائحة والطعم، وغير محسوس بالنسبة للبشر؛ لذا يطلق عليه اسم «القاتل الصامت». ولا ينبعث هذا الغاز فقط من الشوايات أو مواقد غاز التخييم، لكن قد ينتج أيضاً عن المدفأة وسخانات الغاز المعيبة والمدفآت المفتوحة وموقد الغاز. وقد يؤدي استنشاق غاز أول أكسيد الكربون بتركيز عالٍ إلى الوفاة. ولمزيد من الحماية في الأماكن المغلقة يمكن الاستعانة بجهاز الكشف عن أول أكسيد الكربون إضافة إلى جهاز كشف الدخان، مع مراعاة تركيبه في مستوى ارتفاع الرأس. ويمكن لجهاز الكشف عن أول أكسيد الكربون إطلاق تحذيراته في مرحلة مبكرة قبل التسمم.

 

طباعة