EMTC

«اليونسكو» تواصل تنفيذ المشروعات الممولة من الإمارات في السودان

الجنيبي يتوسط سمية أكد وبافيل كروبكن. وام

نظم مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» في الخرطوم احتفالية بمناسبة العام الدولي للغات واليوم العالمي للغة الأم، والتي تأتي في إطار مشروع تعزيز القدرات الوطنية لصون التراث الثقافي غير المادي في السودان الذي تموله دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، وينفذه مكتب «اليونسكو» في العاصمة السودانية.

وقال سفير الدولة لدى جمهورية السودان حمد محمد حميد الجنيبي، خلال الاحتفالية، إن السودان غني بتاريخه وتراثه غير المادي، مؤكداً أن الاهتمام باللغة العربية الأم وتعزيزها يعني تعزيز قيمة التراث غير المادي والعمل على حفظه.

من ناحيته، قال ممثل منظمة اليونسكو في السودان الدكتور بافيل كروبكن، إن هذه الاحتفالية تأتي ضمن مشروع تعزيز القدرات للمحافظة على التراث الثقافي غير المادي الذي ترعاه دولة الإمارات في السودان، والذي بدأ منذ سبتمبر الماضي عبر عدد من الورش لتأهيل الخبراء في مجال حفظ التراث، مشيداً بدولة الإمارات وقيادتها، مؤكداً أنها تعتبر من أبرز شركاء «اليونسكو».

من جهتها، أشادت وزيرة الدولة بوزارة الثقافة والسياحة والآثار السودانية سمية أكد، بالإمارات وقيادتها الرشيدة لدعمها المتواصل لبرامج «اليونسكو» في السودان، خصوصاً في مجال حفظ التراث غير المادي وتعزيز قدرات المختصين فيه.

 

طباعة