عن اتجاهات الموسيقى الإلكترونية وفنون الفيديو والارتجال

«نيويورك أبوظبي» تستضيف مهرجان الموسيقى الإلكترونية

ملصق مهرجان الموسيقى الإلكترونية. من المصدر

أعلن برنامج الموسيقي بجامعة نيويورك أبوظبي عن إطلاق نسخته الأولى من مهرجان الموسيقى الإلكترونية «2019 ElectroFest»، الذي ينطلق غداً في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي، ويسلّط المهرجان الضوء على أحدث توجهات وإبداعات الموسيقى الإلكترونية وفنون الفيديو والصوت وعروض الارتجال.

وسيرحب المهرجان المفتوح أمام الجمهور بمشاركة الفنانين الدوليين المتعاونين مع جامعة نيويورك أبوظبي، ديفيد فرانزون ولاتيتيا مورايس، إضافة إلى أعضاء من هيئة التدريس في الجامعة، بمن فيهم كلير ليسير، مدرسة الموسيقى، وديفيد ليسير، المدرس المساعد للموسيقى المختص بالبيانو، وكارلوس جيديس، أستاذ الفنون المشارك لشؤون الموسيقى.

كما يقدم المهرجان عروضاً حية لعازف بيانو الجاز والملحن نيكولاي هيس، إضافة إلى الفنان جواو مينيزيس، المدرّس المختص بالصوت والموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي، وجوني فارو، المحاضر في الفنون البصرية والإعلام التفاعلي لدى الجامعة. كما سيشهد المهرجان عرض «بول» الذي يجمع بين عروض الأصوات الإلكترونية والارتجالية، التي أبدعها الملحن الموسيقي الشهير كارل هاينز شتوكهاوزن.

ويشهد المهرجان تنظيم نقاشات وجلسات حوارية بمشاركة نخبة من الخبراء، وذلك بهدف فرص المنح الدراسية الحالية، والتوجهات الإبداعية المتعلقة بالارتجال أثناء عروض الموسيقى الإلكترونية الحيّة.

في السياق، قالت كلير ليسير: «يسرني للغاية أن أكون جزءاً من هذا التجمع المتنوع والغني من المواهب المبدعة، وأن أسهم في جمع الارتجال والموسيقى الإلكترونية والفن المرئي والصوتي في مكان واحد في جامعة نيويورك أبوظبي».

ويلتزم برنامج الموسيقى بجامعة نيويورك أبوظبي بتثقيف الجيل الجديد من الموسيقيين الذين يتمتعون بالموهبة والقدرة على إبداع الموسيقى، وتحليلها من وجهات نظرٍ متعددة الجنسيات والثقافات والاختصاصات. وإلى جانب إثراء التعليم والخبرات والتجارب الخاصة بجميع طلاب جامعة نيويورك أبوظبي، يهدف برنامج الموسيقى أيضاً إلى تعزيز الجهود لبناء مجتمع موسيقي حيوي ومتنوع داخل حرم الجامعة.

طباعة