ألمانية تساعد «ناسا» على اكتشاف «القزم الأبيض»

ذكرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، أن خبيرة فضاء متطوّعة ألمانية تعمل في مشروع بقيادة «ناسا» اكتشفت النجم القزم الأبيض الأقدم والأكثر برودة الذي يعرف حتى الآن، والمحاط بشكل كبير بالحطام والغبار.

واكتشفت ميلينا تيفنوت، وهي أحد المتطوعين الذين فرزوا البيانات التي سجلها تلسكوب الفضاء «وايد فيلد إنفراريد سيرفي إكسبلورر» التابع لـ«ناسا» كجزء من مشروع «عوالم الفناء الخلفي»، بقايا بحجم كوكب الأرض لنجم ميت (لا يحدث به أي اندماج نووي)، خلال بحثها في سجلات وكالة الفضاء الأوروبية.

وكانت الخبيرة الألمانية تبحث عن أقزام بنية اللون - وهي أجرام تزيد في الحجم عن الكواكب ولكنها تقل عن النجوم - عندما وجدت شيئاً أكثر بريقاً وأبعد مسافة.

وتم تقديم المعلومات إلى مركز تابع لـ«ناسا» في ولاية ماريلاند، واستخدم بعد ذلك أحد أكبر التلسكوبات في العالم في مرصد كيك في هاواي لدراسة القزم الأبيض.

طباعة