دفء مفاجئ يذيب منحوتات جليدية أبدعها 10 آلاف فنان

ذابت منحوتات ثلجية وجليدية، أبدعها قرابة 10 آلاف فنان في مدينة هاربين الصينية، أثناء موجة مفاجئة من الدفء هبت على المنطقة، وأدت إلى إغلاق الحدث الرئيس، ضمن أكبر مهرجان شتوي في البلاد مبكراً عن أي مرة سابقة.

وارتفعت درجات الحرارة في النهار إلى ما يزيد على الصفر، في أكثر الأسابيع دفئاً، خلال هذا الشتاء في شمال الصين؛ ما أدى إلى إغلاق معرض عالم هاربين للجليد والثلوج، قبل أكثر من 10 أيام على الموعد المقرر.

وقال مسؤول في المتنزه، الذي استضاف المعرض: «بالطبع نشعر بأزمة بعض الشيء»، مضيفاً أن قرار الإغلاق اتخذ حرصاً على السلامة، لأن المنحوتات بدأت تذوب.

واجتذب المتنزه الشتوي في مدينة هاربين، التي تقع في شمال شرق الصين، وتشتهر ببرودة الطقس الشديدة، أكثر من مليون زائر، منذ افتتاحه في 23 ديسمبر الماضي.

وأثار قرار الإغلاق المبكر للمتنزه الإحباط في نفوس بعض الزائرين، الذين حضروا لمشاهدة نماذج جليدية مصغرة لمعالم شهيرة، مثل مدرج الكولوسيوم الإيطالي، وكاتدرائية ميلانو.

وقال سائح، في منشور على موقع ويبو الصيني للتدوين المصغر الشبيه بـ«تويتر»: «لماذا لم تبلغونا مسبقاً بالأمر؟ حجزت تذكرة قطار، وغرفة في فندق، والآن تقررون إغلاق المتنزه».

ويجتذب مهرجان هاربين الشتوي ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم سنوياً، منذ أن بدأ المهرجان في مطلع الثمانينات. والمهرجان من عوامل الجذب السياحي المهمة في هاربين، التي تقع في إقليم هيلونغجيانغ. وافتتح معرض عالم هاربين للثلوج والجليد للمرة الأولى عام 1999.

• 1999 افتتح المعرض للمرة الأولى.

طباعة