ضمن «المهرجان العالمي لرواية القصص» في الشارقة

«جزيرة النور» تجمع رواة العالم

صورة

تستعد «جزيرة النور»، إحدى الوجهات السياحية والترفيهية والثقافية في إمارة الشارقة، لاستضافة الدورة الثالثة من «المهرجان العالمي لرواية القصص ــ حكايات على الجزيرة»، الذي يقام تحت شعار «القصص: كنز الكلمات»، خلال الفترة من 21 الجاري حتى 16 مارس المقبل، بمشاركة نخبة من ألمع نجوم رواية القصص من جميع أنحاء العالم.

ويوفر المهرجان، للزوار وعشاق الأدب القصصي، مزيجاً فريداً من روائع التراث الشفهي، والعروض الموسيقية الحية، والأنشطة الثقافية التفاعلية التي تحتفي بالتنوع الثقافي وأساليب السرد القصصي وغيرها من فنون التراث الثقافي الشفهي، والتعريف بالفن الحكواتي القديم، من خلال سلسلة من ورش العمل المتخصصة التي يقدمها فنانون محترفون.

ويفتح المهرجان أبوابه أمام الجمهور يومي الجمعة والسبت على مدار أربعة أسابيع، باستثناء مساء الخميس، 21 فبراير الجاري، يوم الافتتاح، فيما تخصص إدارة المهرجان أيام الأسبوع من الأحد إلى الخميس للرحلات المدرسية والحجوزات الأخرى، لتتيح الفرصة أمام جميع فئات المجتمع، لاسيما طلاب المدارس للمشاركة والاستمتاع بفعالياته الثقافية والفنية المتنوعة.

ويقدم المهرجان 25 قصة يرويها 15 فناناً وفنانة من أشهر رواة القصص العالميين جاؤوا من 10 دول مختلفة، هي: إيطاليا ومصر وفرنسا وفلسطين ولبنان وجمهورية غيانا التعاونية وجمهورية الهند ومقاطعة ويلز والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية، وكندا، إلى جانب نخبة من أبرز الفنانين والعازفين، يقدمون باقة متنوعة من العروض المسرحية التي تسلط الضوء على فن رواية الحكايات التراثية، وأدب القصص الحديث، وما يتميز به من ثراء وتنوع، ما يتيح للزوار الفرصة لإطلاق العنان لمخيلاتهم والتحليق بها إلى عوالم بعيدة على مدار أربعة أسابيع متواصلة من المتعة والإثارة والتشويق القصصي.

وقال مدير عام جزيرة النور، محمود راشد السويدي: «يعود المهرجان مجدداً إلى جزيرة النور، بدورته الثالثة، بمجموعة واسعة من الفعاليات الثقافية والأنشطة التفاعلية المخصصة لجميع فئات المجتمع، بمشاركة نخبة من أبرع رواة القصص في العالم، ليشاركوا قصصهم وحكاياتهم الساحرة مع الجمهور، حيث يهدف المهرجان إلى الاحتفاء بالتراث الشفهي باعتباره أحد أهم مصادر التراث الثقافي الإنساني، ويعزز مكانة الجزيرة وجهة رئيسة تجمع المعرفة والثقافة والمتعة والمرح لجميع أفراد الأسرة».

وأضاف السويدي: «تستعد الشارقة لإطلاق برنامج ثقافي شامل للاحتفاء بلقب (عاصمة عالمية للكتاب 2019)، الذي منحته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) للإمارة، نظراً لجهودها الثقافية والمعرفية على المستويين العربي والعالمي، والمقرر أن ينطلق خلال أبريل المقبل، الأمر الذي يجعل من إقامة هذا المهرجان مقدمة ممتازة لهذا الاحتفال الثقافي الكبير الذي أعدته الإمارة لتسليط الضوء على جهودها ومكانتها الثقافية، سواء على المستوى الوطني أو العالمي».

وتتولى الإدارة الفنية لبرنامج المهرجان باولا بالبي ودافيد باردي، للمرة الثالثة على التوالي، وهما من أشهر رواة القصص، ويعدان من رواد إحياء فن رواية القصص في أوروبا، كما أنهما المديران الفنيان لشركة «راكونتامي أونا ستوري» في إيطاليا منذ عام 2009.


«كريك كراك! أضحكني!»

تضم قائمة الفنانين المشاركين في أول عطلة نهاية الأسبوع من المهرجان (21-23 فبراير) كلاً من شيرين سيف (الهند/‏‏ دبي)، ومارتينا بيسيالي من إيطاليا، وماتيا دي بيرو وديفيد باردي، ولمياء توفيق (مصر/‏‏ دبي)، والمديرة الفنية للمهرجان باولا بالبي، وزانثي جريشام (المملكة المتحدة)، وحليمة حمدان (المغرب)، وماريلا بيرتيلي (كندا). ويشارك جميع هؤلاء الفنانين في تقديم الأمسية الافتتاحية للمهرجان، التي تقام يوم الخميس 21 فبراير، تحت شعار «كنز الحكايات»، ثم تعقبها الفقرة الفنية الترفيهية «كريك كراك! أضحكني!».

طباعة